ما أهمية معسكر ماس في مأرب اليمنية وأسباب سقوطه بيد الحوثيين؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قالت وسائل إعلام محلية يمنية إن سيطروا اليوم السبت، على معسكر ”ماس“ الاستراتيجي، أحد أكبر معسكرات الجيش اليمني، غرب محافظة ، بعد معارك عنيفة، فيما لم يعلن الحوثيون رسميا السيطرة على المعسكر ما يعني، وفق خبراء، أن المعركة لم تحسم تماما.

وذكرت أن مليشيات الحوثيين، شنّت مساء أمس الجمعة، هجومًا من عدة محاور، على معسكر ”ماس“ الاستراتيجي، ودارت معارك عنيفة في محيطه، مخلفة عددا من القتلى والجرحى من الحوثيين وقوات الجيش اليمني“.

وأضافت تلك الوسائل أن ”قوات الجيش اضطرت للانسحاب، ما مكّن الحوثيين من السيطرة على المعسكر فجر السبت“.

من جهتها، أوضحت مصادر عسكرية في الجيش اليمني، لـ“إرم نيوز“، أن ”المليشيات الحوثية سيطرت ناريًا على معسكر ”ماس“، الواقع بين مديريتي مدغل ومجزر، غرب مأرب، إثر تمكنها من السيطرة على المرتفعات القريبة منه، بعد معارك ضارية مستمرة منذ أيام، واستمرار عمليات قصف المعسكر من قبلهم، ما دفع قوات الجيش إلى الانسحاب منه وإفراغه من المعدات العسكرية والأسلحة“.

وذكرت المصادر أن ”المليشيات الحوثية، لم تتوغل إلى داخل المعسكر حتى مساء اليوم، على الرغم من انسحاب الجيش اليمني منه، ربما خشية من غارات جوية لطائرات العربي على الأهداف السهلة في حال تقدمهم إلى المعسكر“.

وتكمن الأهمية الاستراتيجية لمعسكر ”ماس“، في أنه يعدّ مقرًا لقيادة المنطقة العسكرية السابعة، لدى قوات الجيش اليمني، والتي يدخل نطاق سيطرتها وفق تقسيم المناطق العسكرية اليمنية، إلى العاصمة اليمنية ، ومحافظات: ذمار، إب والبيضاء، وهي جميعًا خاضعة لسيطرة مليشيات الحوثيين.

ووفقًا للمصادر، فإن ”هذا المعسكر، يعتبر واحدًا من أكبر القواعد العسكرية في البلاد، وكان يمثّل حامية للأجزاء الغربية من محافظة مأرب، الخاضع مركزها لسيطرة الحكومة اليمنية، وواحدًا من بين أهم الخطوط الدفاعية عن مدينة مأرب، التي يقع فيها مقر وزارة الدفاع اليمنية، ومقرات عسكرية تابعة لقوات التحالف العربي“.

وأشارت، إلى أن ”سيطرة الحوثيين على هذا المعسكر، ينقل المعارك ضد الجيش اليمني، إلى البوابة الشمالية الغربية لمدينة مأرب، ويقرّبها من المناطق المنبسطة المطلّة على معسكر (صحن الجن) الذي يضم مقرّ وزارة الدفاع اليمنية، ومقرات قوات التحالف العربي بمدينة مأرب“.

ويبعد معسكر ”ماس“ الاستراتيجي، الواقع بين مديريتي مدغل ومجزر غربًا، بمسافة تقدر بأكثر من 55 كم، عن مدينة مأرب الحيوية، التي تحوي عددًا من المنشآت والحقول النفطية.

وأضافت المصادر أن سيطرة الحوثيين عليه، تعني كذلك تأمينها للجبهات القتالية في ”نجد العتق“ وجبال ”صلب“ بمديرية نهم، شرق العاصمة اليمنية صنعاء، وسيطرتها على الطريق الرابطة بين صنعاء مأرب، ويمكنها – أيضًا – من السيطرة النارية على أجزاء كبيرة من مديريتي مدغل ومجزر، غرب مأرب.

وخلال الأيام الماضية، شيعت قوات الجيش اليمني، بمدينة مأرب، عددًا من الضباط والجنود، الذين قتلوا في المواجهات المحيطة بمدينة مأرب، وجبهات مديرية نهم شرق صنعاء، بينهم العميد ناجي بن ناجي عايض، مساعد قائد المنطقة العسكرية السابعة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ما أهمية معسكر ماس في مأرب اليمنية وأسباب سقوطه بيد الحوثيين؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق