الإصلاح يسعى لعرقلة اتفاق الرياض والقوات الجنوبية تتصدى لخروقاته في أبين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وضعت مليشيات حزب عصى في تقدم الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي والذي يهدف إلى حل الخلافات بين الطرفين ويمهد لأرضية صلبة للقضاء على المشروع الطائفي السلالي في .

حيث عاودت مليشيات حزب الإصلاح التابعة للحكومة اليمنية مهاجمة مواقع القوات الجنوبية في القطاع الساحلي على الطريق العام الرابط بين مدينتي شقرة وعاصمة محافظة أبين زنجبار واستخدمت مليشيات حزب الإصلاح الإرهابية السلاح الثقيل والمتوسط.

وبدورها ردت القوات المسلحة الجنوبية بحزم ملحقة بمليشيات حزب الإصلاح هزائم قاسية, وتمكن ابطال القوات الجنوبية في مديرية المحفد بأبين بتنفيذ كمين محكم استهدف رتلا عسكريا تابعا للمليشيات الإصلاحية في منطقة "ظيقة" غربي المحفد.

وبحسب تقرير عرض على قناة "الغد المشرق".. مصدر عملياتي افاد ان الرتل كان قادما من محافظة صوب مدينة شقرة كان يهدف الى تعزيز مليشيات حزب الإصلاح المتمركزة في جبهة أبين عقب الهزائم الكبيرة التي تعرضت لها المليشيات سقط على إثرها عدد كبير من القتلى والجرحى فضلا عن تدمير عتاد عسكري تابع لهم.

وأضاف المصدر ان المليشيات الإصلاحية استقدمت عناصر إرهابية للقتال في صفوفها, هذه الخروقات المتكررة من قبل مليشيات الإصلاح ضاعفت المخاوف من تأثيرها وتهديدها لحالة التوافق والتقارب السياسي على طاولة المشاورات في العاصمة السعودية الرياض واقتراب بدء استكمال عملية تنفيذ بنود اتفاق الرياض من خلال إعلان تشكيل الحكومة الجديدة وتنفيذ الخطوات المتعلقة بالشقين العسكري والأمني المتمثلة بانسحاب قوات الطرفين وعودتها إلى مواقعها السابقة .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الإصلاح يسعى لعرقلة اتفاق الرياض والقوات الجنوبية تتصدى لخروقاته في أبين في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق