"تعز" من عاصمة للثقافة إلى مسرح للفوضى برعاية مليشيات الإخوان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحولت مدينة اليمنية إلى مسرح رئيسي للفوضى وجرائم الإعدام خارج القانون، وذلك تحت أنظار مليشيات الإخوان التي تحكمها كسلطة أمر واقع.

وطيلة الأيام الماضية، شهدت تعز، الواقعة جنوبي غرب البلاد، انفلاتا متصاعدا، أدى إلى إقلاق السكينة العامة وإرهاب المدنيين داخل المدينة التي تتعرض في المقابل لقصف وحصار حوثي منذ 4 أعوام.

وقال شهود عيان، لـ"العين الإخبارية"، إن مسلحين قاموا، مساء الأحد، بقطع عدد من الشوارع الرئيسية في مديرية المظفر بواسطة الإطارات المشتعلة، وسُمع دوي إطلاق نار متقطع.

وجاء قطع الشوارع وانتشار الفوضى، غداة اغتيال جندي في منطقة بيرباشا غربي المدينة، من قبل مليشيات تتبع حزب ، الذراع اليمنية لتنظيم الإخوان الإرهابي.

وهذه ليست حادثة الاغتيال الأولى التي تشهدها مدينة تعز خلال نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، حيث وقعت الأيام الماضية عدد من جرائم القتل خارج القانون داخل الفصائل المسلحة، وذلك برعاية تامة من قبل مليشيات الحشد الإخوانية.

وكانت حادثة تصفية الجندي "محمد المغربي" من قبل مليشيات إخوانية، هي الأكثر ترويعا، كونها تمت داخل مرفق صحي، وتحت أنظار كاميرات مراقبة وثقت جريمة القتل خارج القانون.

وبعد تسرب لقطات الجريمة، قام مسلحون بإحراق سيارتين في محيط مستشفى الروضة، مسرح تصفية الجندي المغربي.

وقالت مصادر، لـ"العين الإخبارية"، إن مليشيات الحشد الإخوانية لجأت لافتعال معركة جانبية مع لواء العصبة الموالي للشرعية، بهدف إقصاء أي فصيل عسكري في تعز، كما حدث مع كتائب أبو العباس، أواخر العام 2018.

وحاولت عناصر إخوانية، اليومين الماضيين، اغتيال جندي من لواء العصبة، لكن المحاولة الفاشلة في أسفرت عن مقتل مدني وإصابة 3 جنود آخرين.

تستر على العصابات
وتحظى العصابات المسلحة، التي تمارس الفوضى في مدينة تعز، بحماية كاملة من قبل قيادات عسكرية تنتمي لحزب الإصلاح الإخواني.

ووفقا لمصدر أمني، فإن القيادي المدعو، عبده فرحان المخلافي والمكنى بـ"سالم" هو من يدير شبكة العصابات ويستخدمها لتقليص نفوذ قيادات عسكرية أخرى وتصفية كافة الجنود.

ويلجأ حزب الإصلاح إلى استخدام الدراجات النارية في عمليات الاغتيالات، حيث قام مسلحون مجهولون يستقلون دراجات نارية، اليومين الماضيين، بمحاولة اغتيال جندي في شارع 26 سبتمبر، قبل أن يلوذوا بالفرار بعد فشل العملية.

وقال مصدر محلي، لـ"العين الإخبارية"، إن اللجنة الأمنية بالمحافظة كانت قد أصدرت قرارات بمنع حركة الدراجات النارية منذ السادسة مساء كل يوم، إلا أن القيادات الإخوانية تخرق ذلك لاستخدامها في جرائم الاغتيالات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "تعز" من عاصمة للثقافة إلى مسرح للفوضى برعاية مليشيات الإخوان في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق