اقتراب الإفراج عن شقيق الرئيس اليمني ومئات الأسرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشفت مصادر في الحكومة اليمنية وميليشيا ، أن اجتماعات برعاية الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر ستبدأ، الخميس، في العاصمة الأردنية عمّان، للإفراج عن دفعة جديدة من الأسرى والمختطفين.

ومن المتوقع، بحسب معلومات إعلامية، الإفراج عن 200 أسير من مقاتلي ، مقابل 101 من الحكومة الشرعية، بينهم شقيق الرئيس اليمني .

ونقلت وسائل إعلام حوثية عن مسؤول ملف الأسرى بالميليشيا، عبد القادر المرتضى، قوله إنها ستفرج عن ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس اليمني في الصفقة الجديدة.

واتهم وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية وعضو الفريق الحكومي في لجنة الأسرى والمختطفين، ماجد فضائل، ميليشيات الحوثي بالاستمرار في "مغالطتها المفضوحة حول ملف الأسرى والمختطفين".

وأضاف: "الجميع يعلم أن مطالبنا واضحة منذ ستوكهولم وحتى اللحظة، وهي إطلاق الكل مقابل الكل، لكن ميليشيات الحوثي تصر على تحويل هذا الملف الإنساني إلى ملف سياسي للاستغلال الإعلامي".

وأكد فضائل في تغريدات على صفحته بموقع "تويتر" أن ميليشيات الحوثي "تستخدم المدنيين رهائن لغرض مبادلتهم بأسرى حرب. حتى من تمت تبرئتهم في محاكمها الهزلية لم تفرج عنهم إلا بمقابل، وآخرهم الخمسة الصحافيون الذين تمت مبادلتهم بأسرى حرب".

وخاطب قائلاً: "عليكم أن تتوقفوا عن الأكاذيب لأنها تبدو مفضوحة تماماً أمام كل العالم الذي يتابع ويدرك حقيقة المواقف".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اقتراب الإفراج عن شقيق الرئيس اليمني ومئات الأسرى في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق