حقائق تؤكد ارتباط الإرهاب بحزب الإصلاح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عدد الكاتب والناشط السياسي محمد حبتور، حقائق وشواهد تؤكد على ارتباط حزب الإخواني بالإرهاب، وذلك ردا على من انتقد وينتقد هذا الارتباط ويعتبره اتهام باطل.
وكتب حبتور عبر حسابه على فيسبوك، مقال في هذا الشأن تحت عنوان (أنت مشروع إرهابي)، في إشارة إلى أن المنتقدين له من حزب الإصلاح الإخواني هم مشروع إرهابي، وهذا يفند مغالطة التبرؤ من الإخوان.
وفي مقاله الذي رصده ( تايم)، بين حبتور، أنه ومنذ حكم حزب الإصلاح الإخواني لصنعاء،وكذلك قيادة محافظات أبين وتعز والبيضاء او النفوذ فيها، من قبل الإخوان ينشط الإرهاب ويسيطر على المدن وينشر الإرهاب فيها.

وسرد حبتور تلك الحقائق والشواهد في عدد من النقاط وذلك على النحو التالي :
- استلموا الحكم في ، فوصل الإرهاب إلى قلب صنعاء، وحادثتي مستشفى العرضي وميدان السبعين شاهدة على ذلك..!
- سيطرت القاعدة على مدينة وكان الاخواني عادل باحميد محافظاً لها ولم يفعل شيء لإنقاذ المدينة وأهلها..!
- كانت معسكراتهم في عدن، وكان الإرهاب يتجول في شوارعها ووصل إلى قاعات الجامعات مهدداً الطلاب والأساتذة، وكانت مدينة اشباح ورعب حتى خرجوا منها..!
- في مذابح ومجازر واعتداءات يومية، تصفية واعدامات وسحل في الشوارع، وبرعاية منهم ومن قواتهم هناك..!
- في والبيضاء معسكرات ومخيمات الإرهاب لا تبعد إلا بضعة كيلومترات عن مقرات الاخوان ومعسكراتهم، والطيران الامريكي يقصف تلك الجماعات بين الفينة والأخرى..!
- في أبين تم اثبات تواجد جماعات الإرهاب وقادتها، وهي تقاتل جنباً إلى جنب مع قوات الاخوان هناك..!!

وأضاف حبتور معلقا : "ثم يأتي أحدهم ليتهمنا بالتجاوز عليهم ورشقهم بإتهامات باطلة، علماً أن الدول المجاورة قد صنفتهم بأنهم جماعات إرهابية، وتحذر منهم ومن نهجهم ومن على منابر رسول الله..!"، مضيفا : "يا عزيزي أنت تحمل في جمجمتك فكر إرهابي صغير، سيكبر مع الأيام وجلسات وندوات ولقاءات قادة الجماعة ومنظريها، فأحذر..!!".

ويأتي تعليق حبتور ردا على قيادات وعناصر تابعة لحزب الإصلاح اليمني (النسخة اليمنية من تنظيم الإخوان المسلمين)، والذين يحاولون مغالطة الرأي العام بنفي انتمائهم للإخوان، سيما بعد تصنيف السعودية لجماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، والتحذير من الإنتماء إليها او التعاطف معها.
هذه الحقائق والشواهد وغيرها ممن لم يعددها حبتور تثبت وتؤكد ارتباط وتورط إخوان المدعومين من وقطر بالإرهاب ورعايته، وهو نفس التورط الذي أكدت دول عربية وغربية ومنظمات دولية على أن من يموله - اي الإرهاب - هم تركيا وقطر وحليفتهم أيران.
ويجدد هذا التأكيد من خلال ما تكشف عنه المعارك الدائرة في أبين بين القوات الجنوبية ومليشيات حزب الإصلاح الإخواني، حيث قتل العديد قادة وعناصر التنظيمات الإرهابية في جبهات أبين وهو يقاتل في صف مليشيات الإصلاح، وكان آخرهم مقتل أحد قادة القاعدة أمس الجمعة، وأقرت قيادة اللواء الذي ينتمي إليه القيادي في القاعدة مقتله.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر حقائق تؤكد ارتباط الإرهاب بحزب الإصلاح في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق