ما حقيقة مصرع الظواهري ومن سيخلفه؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ضربة قد تشل تنظيم القاعدة إذا تأكد خبر أعلنت عنه حسابات تابعة لعناصر متطرفة في القاعدة ومن بينهم "حراس الدين" (من أذرع القاعدة في ) وهو وفاة أيمن الظواهري، زعيم التنظيم. وقالت الحسابات عبر تدوينات نشرتها على منصات التواصل الاجتماعي إن زعيم القاعدة توفي .

كما كشفت أن فصيل حراس الدين انقطعت الاتصالات بينه وبين الظواهري منذ أسابيع، مرجحة وفاته، ومضيفة أن آخر تعليمات أيمن الظواهري كانت تجنب المواجهة العسكرية المباشرة مع هيئة تحرير الشام في سوريا.

إلى ذلك، أشارت إلى أن القيادي الذي خلف بن لادن منذ العام 2011 قضى نتيجة إصابته بسرطان الكبد.

ومن المعتاد ألا يعلن تنظيم القاعدة مقتل قيادييه إلا بعد أشهر.. ما قد يزيد من الشكوك والترجيحات.

وما يجعل التنظيم المتشدد في مأزق حقيقي. ويضطره إما لإظهار الظواهري للعلن، أو إعلان وفاته رسميا.

بدورها نشرت ريتا كاتز، مديرة موقع سايت الذي يتابع نشاطات التنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة، تغريدة على حسابها على تويتر فجر السبت أشارت فيها إلى انتشار تقارير تفيد بمقتل زعيم القاعدة أيمن الظواهري منذ شهر نتيجة المرض، مضيفة أن التنظيم لم يؤكد الأمر بعد. إلا أنها في الوقت عينه ذكرت بمرات عدة قتل فيها قياديون بارزون في التنظيم ولم يؤكد الأخير الخبر إلا بعد أشهر.

وأوضحت أن القاعدة اعتادت ألا تنشر أي أخبار عن وفاة قادتها عند حصولها، فعلى سبيل المثال ،لم يؤكد التنظيم قط وفاة حمزة بن لادن على الرغم من تأكيد وزير الدفاع الأمريكي في حينه، مارك إسبر، مقتله خلال تصريحات له في

أغسطس 2019 ، كما أنه عندما قضى أيضًا القيادي المعروف باسم عزام الأمريكي عام 2015 ، استغرق الأمر خمسة أشهر للاعتراف بوفاته.

مراقبون وخبراء في الجماعات المتشددة، كانوا في وقت سابق توقعوا انهيار القاعدة بشكل كلي في حال وفاة الظواهري أو اغتياله وذلك لأسباب عديدة أهمها الصراع الذي ستشهده أجنحة التنظيم على خلافة الظواهري، إضافة إلى فقدان المركزية للتنظيم.

التنظيم المتشدد أو الظواهري نفسه إن كان على قيد الحياة، حاليا في مأزق بعد تواتر خبر قتل الزعيم. الظواهري في المرحلة الراهنة وفق الخبراء يشعر بقرب نهايته. وهو ما قد يضعف التنظيم المتهالك اكثر.

الظواهري اللغز في المرحلة الحالية يطرح العديد من الطرق المختلفة التي يمكن أن تنتهي بها قصته.

إحداها، ضربة بواسطة طائرة من دون طيار، كما حدث لكثير من كبار قادة القاعدة من قبل وقد يحدث له كما حدث لأسامة بن لادن والبغدادي، بواسطة غارة جوية من الكوماندوز.

ومن الاحتمالات القائمة أيضا أن يتم تسليمه من قبل طالبان. كذلك من السيناريوهات المطروحة استسلام الزعيم لمشكلة صحية التي تؤدي به للموت الحتمي.

احتمالات نهاية قصة الظواهري، تطرح بقوة إذا كان بالفعل على قيد الحياة، يبدو أن هذان هما الخياران الرئيسيان لقصة الظواهري، نهاية بسبب الخيانة، أو الاستسلام للحالة الصحية السيئة في ظل ظروف الوباء.

الأسماء المطروحة لخلافة أيمن الظواهري

يشار إلى أنه من الأسماء المطروحة لخلافة الظواهري إذا تأكدت وفاته، الدين المعروف بسيف العدل الذي يعد أبرز المرشحين

وكان الظواهري واسمه بالكامل أيمن محمد ربيع الظواهري من مواليد 19 يونيو 1951، تولى زعامة القاعدة عام 2011، خلفاً لأسامة بن لادن بعد ما كان ثاني أبرز قيادييها.

كما تولى قيادة تنظيم الجهاد في ، ورصدت واشنطن مكافاة تقدر بـ 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه.

تدرج العدل في صفوف القاعدة حتى وصل إلى قيادات الصف الأول، حيث اتهمته الولايات المتحدة في التخطيط لهجمات السفارات الأمريكية في دار السلام بتنزانيا، ونيروبي بكينيا في 1998، والتي قتل فيها 224 مدنياً وجرح أكثر من 5000 شخص.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ما حقيقة مصرع الظواهري ومن سيخلفه؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق