هدوء حذر في جبهات القتال بأبين والانتقالي يدفع بتعزيزات كبيرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عاد الهدوء الحذر الى جبهات القتال بابين بعد توقفت المواجهات بين قوات ومليشيات الاخوان والشرعية .
و توقفت المعارك في ساعة متاخرة من نهار امس عقب معارك عنيفة دارت صباح الجمعة، أسفرت عن مقتل ما لايقل عن 12 جنديًا من الطرفين بينهم قيادات من تنظيم القاعدة كانت تقاتل بصفوف المليشيات التابعة للشرعية .

وفتحت الطرقات مجددا بعد ان عاد الهدوء مجدداً إلى مواقع "قرن الكلاسي" و"الطرية" و"الشيخ سالم" بعد تدخل لجنة التهدئة التابعة للتحالف الذي تقوده السعودية ولكنه هدوء حذر بحسب مراقبين وخاصة ان الطرفين دفعا بتعزيزات كبيرة للجبهة .
المصادر افادت بوصول تعزيزات عسكرية كبيرةالمجلس الانتقالي بينها ناقلات جند تحمل جنودا ومسلحين من .

وأسفر القصف المدفعي المتبادل بين قوات الجيش والمجلس الإنتقالي، عن مقتل ما لايقل عن 12 عنصراً من الجانبين بينهم هيثم الشبحي وهو قائد أحد فصائل قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر هدوء حذر في جبهات القتال بأبين والانتقالي يدفع بتعزيزات كبيرة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق