ابين.. تصعيد الاصلاح يستهدف تقارب هادي والانتقالي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد سياسيون جنوبيون على أن تصعيد مليشيات حزب الإخواني المدعومة من وقطر، في أبين والذي تصاعد خلال الأيام الماضية بشكل أوسع، يرتبط بالتقارب الحاصل بين والمجلس الانتقالي الجنوبي بشكل خاص وفي بشكل عام، حيث يهدف الإخوان من ذلك لفض هذا التقارب وتعطيل تشكيل الحكومة والسير في تنفيذ اتفاق الرياض.

وأمام هذه التأكيدات التي رصدها ( تايم)، بالتزامن مع إطلاق نشطاء جنوبيون مساء اليوم الجمعة هاشتاج حمل وسم #الاخوان__ينسفون_اتفاق_الرياض، فإن السؤال الذي يطرح نفسه ما مدى إنعكاس هذا التصعيد على التقارب بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي؟

*تصعيد الإخوان في أبين*

واليوم الجمعة جددت مليشيات حزب الإصلاح الإخواني، خرق وقف إطلاق النار، اليوم الجمعة وذلك بشن هجمات على مواقع القوات الجنوبية، التي تصدت لها وكبدتها خسائر كبيرة.
وعن مستجدات مواجهات اليوم الجمعة، قال المتحدث الإعلامي للقوات المسلحة الجنوبية في محور أبين محمد النقيب : "دفعت المليشيات الاخوانية ليلة امس قوة بقوام لواء وثلاث كتائب من عناصر القاعدة وداعش"، مضيفا بأن المليشيات : "نفذت اليوم اكثر من هجوم وكانت قواتنا لها بالمرصاد".
وأردف : "انكسرت هجوماتها التي استمرت ل 6 ساعات وانهزمت شر هزيمة وسقط العشرات من عناصرها صرعى وجرحى بينهم 3 من القيادات الارهابية".

*تقارب هادي والانتقالي*

يؤكد سياسيون على أن مليشيات الإخوان هي من تصعيد في أبين، وهو تصعيد يأتي في الوقت الذي تحقق تقارب بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي في إطار مشاورات اتفاق الرياض.

وفي هذا الصدد قال القيادي الجنوبي أحمد الربيزي : "في الوقت الذي يوجد تقارب جنوبي بين الرئيس هادي وأولاده، وبين المجلس الانتقالي بقيادة الرئيس الزُبيدي، يسعى إخونجية لتفجير الأوضاع وعرقلة إعلان الحكومة، والزج بالمغرر بهم في جحيم الطرية، ليهاجموا القوات الجنوبية مخترقين وقف إطلاق النار".

ويؤكد الصحفي والمحلل السياسي ياسر اليافعي: "هناك في الرياض تفاهمات تجري بين الرئيس هادي والرئيس الزبيدي ولقاءات مستمرة بهدف توحيد الصف الجنوبي".
وفي الوقت الذي حمل اليافعي من يأمر القوات المتواجدة في أبين بالهجوم بالوقوف خلف التصعيد في أبين لتحقيق مصالح خاصة به، فقد دعا إلى إيقاف التصعيد وترك فرصة للمشاورات في الرياض، وتفويت الفرصة على الاعداء واستعدوا للقادم.

من جانبه الكاتب والسياسي توفيق باسردة : "كلما إقترب موعد تشكيل الحكومة القادمة كلما فجرّت مليشيات الإصلاح الإخوانية الموقف عبر إستفزازات عسكرية وإلتزام الإنتقالي بإتفاق الرياض لا يعني سيكون مكبّل اليدين بل سيكون في موقف الهجوم ضد هجماتهم الإنتحارية الذين تركوا معركتهم الحقيقية نحو ".

*التصعيد وانعكاسه على تقارب هادي والانتقالي؟*

تصعيد مليشيات الإخوان الخطير في أبين، اليوم الجمعة، سبقه تصعيد أكثر خطورة منتصف الاسبوع الماضي، وهو تصعيد ينعكس سلبا ليس على التقارب بين هادي والانتقالي فحسب، بل يتجاوز ذلك للتهديد بنسف اتفاق الرياض وإعادته إلى الصفر.

وفي هذا الصدد قال الصحفي والمحلل السياسي ماجد الداعري : "التصعيد العسكري والمعارك الجارية بطرية أبين واعداد القتلى والجرحى بصفوف الجانبين تطورات خطيرة كفيلة بإنهاء أي تفاهمات سياسية بين الإنتقالي والشرعية وإعادة الامور التوافقية الي نقطة الصفر، وهو مايعني دق آخر مسمار في نعش المتعثر وإعلان وفاة رسمية مبكرة للحكومة المرتقبة".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ابين.. تصعيد الاصلاح يستهدف تقارب هادي والانتقالي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق