الامارات تفتتح محطة كهربائية في سقطرى وتغيث حضرموت والحديدة وتعز بالغذاء والدواء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عززت دولة الامارات جهودها في تقديم المساعدات لمختلف المناطق اليمنية، وشملت المساعدات الاماراتية تقديم مشاريع خدمية تمثلت بافتتاح محطة كهربائية بقدرة 4 ميجا وات في بالإضافة إلى دعم سكان الأرخبيل بالغاز المنزلي، كما واصلت الامارات تقديم مساعداتها لعدد من مناطق محافظة والحديدة وتعز تنوعت تلك المساعدات بين عيادات طيبة وأدوية وسلل غذائية ومواد ايواء للعشرات من المواطنين المتضررين.

محطة كهرباء بقدرة 4 ميجا وات لسقطرى

افتتحت مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، المرحلة الأولى لمحطة الشيخ زايد 5 لعام التسامح بمنطقة علامة غرب محافظة سقطرى.

تبلغ القدرة الإنتاجية للمحطة أربعة ميجا وات، منها 1 ونصف ميجا وات من علامة إلى منطقة صعلوتي ديحمض.

ورحب رئيس الاتحاد القبلي للشريط الساحلي الغربي الشيخ بن يعقوب، بافتتاح المحطة، معربا عن سعادة أبناء الشريط الساحلي الغربي بخدمة الكهرباء التي تحققت على ايادي أبناء زايد الخير.

قافلة غاز منزلي

إلى ذلك سيرت مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، قافلة غاز منزلي الى منطقة روكب شرق محافظة أرخبيل سقطرى من مادة الغاز المنزلي .

وياتي ذلك ضمن سلسلة من الحملات للغاز المنزلي وأستجابة للنداءات التي أطلقها الأهالي لمختلف مناطق الجزيرة شرقا وغربا" وجنوبا" وشمالا حيث تعتبر هذه المادة من الضروريات الأساسية للحياة الإنسانية وهي معدومة نهائيا في المحافظة لسنوات إلا هناك تلبيتها وتوفيرها من قبل مؤسسة الشيخ خليفة الإنسانية وعملت على إيجاد هذه المادة في ضل الضروف الرأهنة و التي تمر بها البلاد وبهذا الصدد استطاعت المؤسسة أن تحل الكثير من المعاناة وقضت على عملية الأحتطاب الجائر من قبل السكان بسبب إنعدام الغاز المنزلي .

الى ذلك سيرت ورفدت مؤسسة الشيخ خليفة الإنسانية منطقتي نوجد ستيرو وحي 30 نوفمبر بالعاصمة حديبوه أرخبيل سقطرى وذلك للتخفيف من المعاناة الإنسانية اليومية والتي يسعون للحصول على أسطوانات الغاز المنزلي لتلبية متطلباتهم الضرورية المنزلية .

عيادات متنقلة لسكان المناطق النائية بحضرموت

ضمن الدور الإنساني الذي تقوم به العربية المتحدة في ، واصلت العيادات المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديم خدماتها الطبية في القرى والمناطق النائية في محافظة حضرموت.

واستقبلت “العيادات” يوم أمس، (134 ) حالات مرضية في منطقة غيضه البهيش إحدى قرى عزلة بروم بمديرية بروم ميفع التابعة لمحافظة حضرموت، حيث جرى معاينة المرضى وتقديم الأدوية المجانية للأمراض المنتشرة في أوساط الأهالي “يتضمن علاج أمراض الحميات والالتهابات والسعال والأنفلونزا والجروح والحروق.

وتطوف العيادات المتنقلة في أرجاء مدن ومناطق وقرى محافظة حضرموت لتقديم خدماتها الطبية ومعالجة المواطنين المرضى في تلك المناطق التي يسكنها آلاف المواطنين.

ويأتي مشروع "العيادات المتنقلة" لتخفيف معاناة السكان في المناطق النائية التي لا تتوافر فيها المستشفيات أو المراكز الطبية، حيث تركزت مهمة العيادة في معاينة وتشخيص الحالات بإشراف الطبيبين علاء بانافع وعلاء التميمي، حيث تم اكتشاف بعض حالات سوء تغذية شديدة وأمراض مختلفة تمت معالجتها مجاناً.

من جانبهم عبّر عدد من المرضى عن تقديرهم لجهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في إيصال الخدمات الطبية التشخيصية والعلاجية في مناطقهم النائية والتي تتراجع فيها فرص الحصول على الرعاية الصحية.

إغاثة عائلة شردها

وفي الساحل الغربي اليمن استجابت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لمناشدة عائلة النازح (علي عوض غيبر) في منطقة الحيمة بمديرية التحيتا، ووفرت لها المواد الغذائية والايوائية الضرورية.

وقدمت فرق الإغاثة سلال غذائية استهلاكية وخيام وفرشان، للتخفيف من معاناة العائلة، بعد نزوحها وتدمير ممتلكاتها على أيدي مليشيات الحوثية. وعائلة غيبر نزحت من منطقة الجبلية جراء قصف حوثي أسفر عن إعاقة طفلين من أفراد العائلة ومقتل طفل ثالث، بالإضافة إلى تدمير منزلهم.

هذا ولا زالت العائلة بحاجة إلى مساعدة لتوفير تكاليف علاج في الخارج لاحد أطفالها وهي الطفلة عائشة، التي تعاني من إعاقة؛ فقدت فيها قدرتها على المشي.

16طنا لأهالي الدريهمي

وفي الدريهمي جنوبي سيرت هيٸة الهلال الاحمر الاماراتي قافلة مساعدات متكاملة ومتنوعة تحتوي على مواد غذاٸية متكاملة تقدر ب ( 16) طنا وكذا مواد ايواء من الفرش وادوات المطبخ لعدد 200 اسرة نازحة من مدينة الدريهمي وقری الحوارث و الحوايط والقازة في ضواحي الدريهمي التی شهدت معارك طاحنة فرضتها عليهم مليشيا الحوثي الارهابية في الاونة الاخيرة، ونتج عنها تهجير العديد من الاهالي تاركين ما يملكون خلف ظهورهم، وبالكاد نجو باروحهم واولادهم ونساٸهم.

وهبت هيٸة الهلال باستقبالهم والوقوف الی جانبهم وتقديم العون والمساعدة لهم و رفع المعاناة والضرر عن كاهلهم. وتمت عملية توزيع المساعدات في قرية الطاٸف التابعه لمديرية الدريهمي والتی اصبحت مأوی للعديد من الاسر النازحة رغم بعد مسافتها ووعورة طريقها ٠

وفور وصول القافلة باشرت فرق الطوارٸ بالهلال مع السلطة المحلية بتوزيع مواد المساعدات وسط ارتياح وفرحة للنازحين الذين شعروا بمدی عمق الاخوة الصادقه الذي تبادلهم ايها دولة الامارات وشعبها في الرخاء ووقت الشدة.

قالت “فتحية المعمري” مديرة مكتب حقوق الإنسان بمحافظة الحديدة في تصريح صحفي” إن هيٸة الهلال بادرت قبل اي منظمة بإستيعاب النازحين الجدد وقدمت لهم مواد الايواء والغذاء وهذا يدل علی مدی تمسك هيٸة الهلال بمبادٸ العمل الانساني الذي بدأته منذ اربع سنوات في الساحل حتی اليوم دون كلل او ملل ، بل ان هيٸة الهلال هي المنظمة الراٸدة في المجال الإنساني في اليمن وعلی مستوی العالم ” وتوجهت المعمري بالشكر الجزيل لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة التی تولي العمل الإنساني اهمية قصوی هدفاً وغاية وتجسيد علی الواقع والساحل خير شاهد ٠

عيادات متنقلة لاهالي التحيتا

وفي مديرية التحيتا واصلت العيادات الطبية التابعة للهلال الأحمر الاماراتي تقديم الخدمات الطبية لاهالي المديرية جنوب الحديدة، في اطار سلسلة تنقلاتها الميدانية بالساحل الغربي.

وسيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عيادة طيبة متنقلة إلى قرية السقف التابعة لمديرية التحيتا، ضمن الأعمال الإنسانية التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لأهالي محافظة الحديدة.

وقال طبيب في العيادة المتنقلة: أن الفريق الطبي قام بالنزول إلى قرية السقف واستقبال عشرات الحالات المرضية أغلبهم من النساء والأطفال وتم معاينتهم وتقديم العلاج المجاني لهم.

وأضاف، إن العيادات الطبية مستمرة في تقديم الخدمات الطبية لاهالي الساحل الغربي وجميع القرى والمناطق النائية.

من جانبهم عبر المواطنين عن شكرهم لطاقم العيادات الطبية التابعة الهلال الأحمر الاماراتي على تقديم الخدمات الطبية لاهالي المنطقة في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد.

200سلة غذائية للنازحين في الخوخة

أما في مديرية الخوخة وتحديدا في منطقة الأحواش سيرت هيئة الهلال الأحمر الاماراتي قافلة مساعدات إغاثية للنازحين ضمن الخطة الانسانية التي تنفذها في الساحل.

ووزعت فرق الإغاثة 200 سلة غذائية استهلاكية للعائلات في منطقة الاحواش والتي نزحت من مختلف مديريات الحديدة، جراء قصف واستهداف مليشيات الحوثي لمنازلهم.

و قال مندوب الهلال الأحمر الإماراتي: أن المساعدات الإغاثية توزع على النازحين في منطقة الأحواش بشكل دور كل واحد وعشرين يومًا، بالإضافة إلى إغاثة ما يقارب خمسة الف أسره نازحة من مناطق مختلفة من الحديدة وتتواجد في اربعه مخيمات.

من جهتهم أكد النازحين أن مساعدات الهلال الأحمر الإماراتي تغطي بعض من احتياجاتهم كما أنها تصرف كل شهر منذ بداية نزوحهم إلى منطقة الأحواش.

وتقدم النازحين بالشكر الجزيل لجهود الهلال الأحمر الاماراتي ودعمه المتواصل للأسر المتضررة في ظل استمرار الحرب.

يذكر أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سيرت، خلال الأيام الماضية، قافلة إغاثية وايوائية للنازحين في منطقة الطائف بمديرية الدريهمي الذين نزحوا جراء تصعيد مليشيات الحوثي الأخير بالمديرية.

غذاء ودواء لمناطق غربي

سيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قافلة إغاثة عاجلة للنازحين في قری الهاملي بمديرية موزع غرب محافظة تعز الذين نزحوا من خطوط التماس بمنطقة البرح التی تتعرض للقصف المتواصل من قبل مليشيات الانقلاب الحوثية، وقد اتخذوا من احد الوديان في منطقة الهاملي الآمنة سكنا لهم.

ومع دخول فصل الشتاء وجهت السلطة المحلية نداء استغاثة للمنظمات الانسانية لتقديم الغذاء والمأوی لمخيم النازحين بهذه المنطقة، وتلبية لنداء الإنسانية؛ سيرت هيٸة الهلال قافلة اغاثية تحتوي علی خيام إيوائية وطاقم طبي لمعاينة الحالات المرضية وسلال غذائية تزن 16 طن لعدد 200 أسرة نازحة تم رصدها من قبل الوحدة التنفيذية بالمديرية.

ويأتي هذا الدعم ضمن الخطة الانسانية التی تبنتها دولة الامارات لتخفيف معاناة النازحين والمعسرين والمحتاجين في مناطق اليمن الشرقية والغربية ٠

واستقلبت العيادات المتنقلة لهيٸة الهلال 50 حالة مرضية في المخيم الذين يعانون من امراض الفلونزا والاسهالات والحميات المختلفة و الكوليرا وامراض الجهاز التنفسي وخاصة الاطفال والنساء وكبار السن و تقديم العلاجات المجانية لكل الحالات المرضية.

وفي تصريح لعبدالرحمن اليوسفي ممثل الهلال بالساحل اكد فيه ” ان هيٸة الهلال ماضية في طريقها للوصول الی من هم بحاجة المساعدات، وان هذه القافلة ضمن الدعم اللامحدود الذي توليه دولة الامارات لليمن لرفع الضرر عن كاهل المواطنيين المتضررين التي تعتبر اولوية وان هيٸة الهلال في عطاء مستمر دون انقطاع.

واعرب المستفيدون عن سعادتهم بهذه المساعدات التي جاءت في الوقت المناسب، مؤكدين أنهم كانوا على يقين بأن الهلال الأحمر الاماراتي لن يتأخر في الوصول إليهم رغم بعدهم عن مركز المديرية .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الامارات تفتتح محطة كهربائية في سقطرى وتغيث حضرموت والحديدة وتعز بالغذاء والدواء في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق