إعتقال جندي في النخبة الشبوانية للمرة الثانية ومطالبة أسرته بإحضار وسائل إتصالاته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تم في وقت متاخر من مساء الاربعاء اعتقال محسن محمد سالم طالب الصوة ، احد افراد النخبة الشبوانية من قبل القوات الخاصة بمحافظة ووضعه في سجن معسكر الشهداء دون الكشف عن الاسباب لذلك الاعتقال .

وتاتي عملية اعتقال محسن محمدسالم طالب من قبل القوات الخاصه للمرة الثانية فقد سبق لها وان قامت باعتقاله بتاريخ 2020/2/16م وتعرض لعمليات تعذيب داخل السجن بهدف اقناعه بالتخلي عن النخبه الشبوانية والانضمام للقوات الخاصة او الجيش ورفض الاستجابة لذلك واستمر اعتقاله لمدة 37 يوما دون اي تهمه توجه له ولم يطلق سراحه برغم من صدور اوامر من قبل النيابة العامه تطالب بالافراج عنه ولم يتم تنفيذها ولم يفرج عنه الا بتاريخ 2020/3/23م بموجب توجيهات صادرة من قبل النائب العام بالجمهورية.

ورغم صدورها الا انه لم يتم تنفيذها والافراج عنه الا بضمانة تجارية في حضورة وقت الطب امام القوات الخاصة وعلى اثر هذه الضمانة قامت القوات الخاصه في وقت متاخر من الليل بمطالبة الضمين عبدالله احمد علي محسن باحضار محسن محمدسالم طالب وتم احضاره.
واستغرب أهله ومقربون في الامر ان القوات طلبت احضار هاتفه النقال وتم ابلاغهم بعدم توفر جوال معه وانما يوجد لديه لابتوب وتم احضاره لهم دون اي مراعاة او احترام للخصوصيات.
ووضع في سجن معسكر الشهداء مرة اخرى من قبل القوات الخاصة بالمحافظة في وقت متاخر من الليل وبصورة مخالفة للقانون.

وتعد هذه الاعمال المنافية للقوانين في المحافظة منذ سيطرة حزب الاصلاح على محافظة شبوة شهر اغسطس 2019م.

الصحفي صالح حقروص

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إعتقال جندي في النخبة الشبوانية للمرة الثانية ومطالبة أسرته بإحضار وسائل إتصالاته في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق