هل تكون لجان الأحياء المجتمعية على طريق إستبعاد عقال الحارات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تجري هذه الايام اجتماعات تشكيل لجان الاحياء المجتمعية في مديريات العاصمة تنفيذا لتوجيهات المحافظ احمد حامد لملس.

واعتبر مدير عام المنصورة ، أحمد الداؤودي ، -التي شهدت المديرية تشكيل اللجان المجتمعية- اللبنة الأساسية في تعاون المواطنين مع السلطة المحلية ، إلى جانب رفع اللجان المجتمعية لهموم المواطنين ومعاناتهم للسلطة والوقوف على مطالبهم والقضايا التي يعانونها وحل مشاكلهم ،

وتعد مديرية التواهي صاحبة السبق في تشكيل هذه اللجان على هيئة مجلس أهلي ، شكل عونا كبيرا للسلطة المحلية في المديرية طيلة الفترة التي الحرب.

ويبدو ان السلطة المحلية في العاصمة عدن بتشكيل لجان الأحياء المجتمعية ، ستقلص من نشاط عقال الحارات الذي اصبح مجرد تعميد رسائل مواطنين والتأكيد عليها بالختم دون القيام بالواجبات الاخرى المتعلقة بحياة المواطنين وخدماتهم وامنهم والابلاغ ما يهدد إسترارهم كما ان البعض من عقال الحارات قد أثرى وتملك من الارض وضم المساحات واستغلال الوظيفة لمصالح شخصية ونفعية ولا زال تحت منتسبيها تحت إشراف الامن السياسي.

واستبشر مواطنون بالتجربة الجديدة التي يعكس هيكلها من رئيس ونائبه وسكرتارياً للسلم والأهلي وسكرتير الشؤون الإجتماعية
وسكرتير المرأة والشباب ومستشار قانوني ومقرر ، أقرب الى قوام لجان الدفاع الشعبي في عهد الدولة الجنوبية التي أطلعت بادوار اجتماعيا وتنمويا وتوعويا وامنيا.

وستقوم لجان الاحياء في مساندة ودعم جهود السلطة المحلية في المديريات والاسهام في وضع المعالجات ورفعها الى قيادة السلطة المحلية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر هل تكون لجان الأحياء المجتمعية على طريق إستبعاد عقال الحارات في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق