أعباء متفاقمة على مركز الغسيل الكلوي بالضالع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في ظل الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي وتردي الأوضاع الصحية في محافظة , تتفاقم الأعباء على مركز الغسيل الكلوي بمحافظة الضالع, الأمر الذي ينذر بكارثة صحية وشيكة سيتضرر منها مئات المرضى القادمين من مختلف المديريات وبعض المحافظات المجاورة.

وقال د.خالد احمد عبادي لمراسل "السعيدة"..."ابرز الصعوبات التي نواجهها هي ان المركز معتمد على مولد كهربائي وكثير من الأحيان يتم قطع الخدمة عن المستفيدين بسبب دخول المولد في خلل فني, و الشي ذاته ينطبق على المحطة نحن معتمدين على محطة واحدة وتستوعب 20 جلسة في ان واحد وفي كثير من الأحيان يحدث خلل فني ونضطر إلى قطع الخدمة عن المستفيدين".

وأضاف "المركز أقيم على مبنى قديم تابع للدولة وبالتالي يحتاج الى صيانة خاصة في "السطح" فهو متهاري وقديم ويحتاج الى صيانة او تغيير".

مشاكل وتحديات كثيرة يواجهها المركز منها افتقاره الى أسرة الكترونية الى جانب النقص الشديد في بعض الأدوية المصاحبة كأدوية السكر والضغط وافتقاره إلى مختبر خاص.

وشكى المرضى من وضع الأسرة غير المريحة لهم وطالبوا بتغييرها و ارفاد المركز بعلاجات مرافقة .

وبالرغم من شحة الإمكانيات لا يزال المركز فاتحا أبوابه أمام المرضى حيث تقدم الخدمات العلاجية بشكل مجاني الى جانب ادوية السرطان والفشل الكلوي.

المركز افتتح في عام 2019 بطاقة استيعابية لا تتجاوز 13 سريرا يواجه ضغطا كبيرا وتزيد مستمر في أعداد المرضى .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أعباء متفاقمة على مركز الغسيل الكلوي بالضالع في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق