قيادي نقابي في عدن يفتح النار على السياسات الحكومية المتعاقبة التمييزية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وصف رئيس اتحاد نقابات عمال نائب رئيس الاتحاد العام للنقابات العمالية عثمان كاكو ، " الوضع النقابي بالمهشم من الداخل وتخيم عليه البرجماتية".

وقال كاكو ان ذلك الوضع نمته " السياسات الحكومية المتعاقبة التمييزية مابين شاغلي المهن والوظائف كهيئات وشركات ومصالح ومؤسسات في غالبيتها والمرافق الادارية بمسمياتها كجهاز تنفيذي عام ومختلط من حيث المزايا المادية والرعاية الصحية لاسيما في قطاعات التعليم والصحة وغيرها من المكاتب الخاضعة للسلطات التنفيذية المحلية ودورها الوظيفي والمهني المتميز دون اي امتيازات تذكر رعاية صحية او اجور ومرتبات عادلة ترتقي الى مستوى قيمها الوظيفية والمهنية".

وأضاف كاكو ان مرد ذلك الى " حكومة وسلطات تنفيذية وتشريعية ومؤسساتها الاستشارية تسبح على ضفاف العيش الرغد في استضافة الاشقاء بفنادقها ومشافيها الراقية وعلى إثر اي وعكة صحية سرعان ما تجدها في ارقى المشافي للدول الشقيقة والصديقة .. وكأنها لا رعايا لها في الداخل الذين يعيشون ويموتون غرباء".

جاء ذلك في سياق نعي الحركة العمالية والنقابية برحيل الاستاذ التربوي القدير والكادر النقابي والاداري جميل عبدالحبيب عبد الستار الذي وافته المنية على إثر مرض عضال ألم به صباح يوم الاربعاء الموافق 28 اكتوبر 2020 اثناء تلقيه العلاج في دولة الشقيقة .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر قيادي نقابي في عدن يفتح النار على السياسات الحكومية المتعاقبة التمييزية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق