مخاوف من تكاثر الجراد وهجوم اسرابه في مناطق التكاثر الشتوية باليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
توقع المهندس علي سيف الشيباني مدير عام الادارة العامة لوقاية النباتات بوزارة الزراعة بالعاصمة تكاثر الجراد في مناطق التكاثر الشتوية مثل عدن - - ابين - ساحل مما سيشكل خطورة على الزراعة والامن الغذائي وعلى الحياة المعيشية للمزارعين.

وقال الشيباني في تصريح صحفي قائلا: ان التوجهات الحالية للجراد في خليج عدن تحتاج فعلا الى تدخل بالرش وهذا يتطلب توفير الامكانيات والجوانب التشغيلية لفرق المكافحة الميدانية.

واضاف الشيباني ان الوضع الراهن حول الجراد الصحراوي في الجمهورية اليمنية اذا شهدت العديد من مناطق الجمهورية في العام 2020م نشاطا كبيرا للجراد وكذلك العام المنصرم 2019م وجاء هذا النشاط نتيجة للاعاصير التي تاثرت بها المناطق الشرقية من حيت بدا وصول اسراب من الجراد للهضاب الشمالية الوسطى من البلاد خلال شهر مايو من العام 2019م ووضعت بيوضها في العديد من تلك المناطق وتشكل عنها العديد من الاسراب وتحركت باتجاة المناطق الساحلية كسواحل البحر الاحمر وخليج عدن.. مشيرا انه خلال العام الاخير من العام 2019م وحتى شهر مارس من هذا العام شهدت العديد من المناطق الساحلية بشكل رئيسي على البحر الاحمر وسهل تهامة بالرغم من عمليات المكافحة الا ان اسراب اخرى تكاثرت مع نهاية الموسم الشتوية الماضي وبدات بالتحرك بانجاه مناطق المرتفعات الداخلية مناطق التكاثر الصيفي بل مازاد الامر تعقيدا هو دخول اسراب من داخل البلاد قادمة من الجهة الشرقية وهي اسراب من خارج البلاد.

وافت الى الانتهاء من عملية المسح الشتوي الميداني للجراد في محافظات عدن - لحج - ابين وساحل شبوة خلال الفترة من يناير الى مارس ويونيو من خلال الفرق الميدانية المخصصة لهذا الشان فيما شمل المسح الصيفي في يونيو من العام الحالي 2020م بشبوة الداخل ومارب وحضرموت الوادي والصحراء والمهرة في ( شحن حات) .. موضحا ان هذا المسح يهدف الى تحديد اصابات حشرة الجراد وعلى ضوء المسح تتم عملية تحديد مواقع الجراد تم تعقبها يعد ذلك عملية المكافحة.

كما اكد المهندس الشيباني على ضرورة تعزيز التنسيق مع السلطات المحلية في المحافظة لمتابعة مناطق التكاثر للجراد وخصوصا العمل على نقل النحالين ومناحلهم من مناطق تواجد الجراد.
وشكر المهندس الشيباني منطمة الفاو التي دعمت في تمويل حملات المسح والمكافحة وامداد وزارة الزواعة باليات الرش والمكافحة والتمويل المالي للقيام بعمليات حملات المسح والمكافحة وعثمان فائد مجلي وزير الزراعة والري لمتابعته مع الجهات المانحة لامداد الوزارة بمعدات ومستلزمات للمكافحة والمناقشة الفنية مع الجهات المانحة الى خطورة الجراد الذي يهدد الامن الغذائي والانتاج الزراعي والحياة المعيشية للفلاحين والمزراعين.. مؤكدا على ضرورة تظافر الجهود الدولية والحكومة والسلطات المحلية في مواجهة هذا الخطر الذي يهدد اقتصاد البلد

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مخاوف من تكاثر الجراد وهجوم اسرابه في مناطق التكاثر الشتوية باليمن في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق