مساعي اممية لجمع طرفي النزاع لمفاوضات وجهاً لوجه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبلغت مصادر غربية «»، بأن لليمن يسعى خلال الأيام المقبلة لجمع طرفي النزاع اليمني، والانقلابيين ، مضيفة أن الجانبين يناقشان مسودة الإعلان المشترك مع المبعوث الأممي بجدية، وأن هنالك تقدماً في جهوده الأخيرة.

وتوقعت المصادر، أنه في حال استمر التقدم المحرز ربما يشهد نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل إعلان اتفاق بين الطرفين على الإعلان المشترك.

و يذكر أن آخر اتفاق سياسي بين الطرفين كان في العاصمة السويدية استكهولوم أواخر عام 2018.

وكان غريفيث التقى في العاصمة العمانية مسقط، أول من أمس، رئيس الوفد محمد عبد السلام. وتشير مصادر غربية إلى أن نتائج لقائه مع الحوثيين كانت إيجابية فيما يتعلق بمسودة الإعلان المشترك.

كما ناقش غريفيث المفاوضات الدائرة حول مسودة الإعلان المشترك وفرص العملية السياسية في مع بدر البوسعيدي، وزير الخارجية العماني.

إلى ذلك، تحدث مايك آرون، سفير بريطانيا لدى اليمن، عن تقدم جيد في جهود غريفيث بشأن إقناع الحكومة الشرعية والحوثيين بمسودة الإعلان المشترك والتوصل لتسوية سياسية شاملة لإيقاف إطلاق النار.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مساعي اممية لجمع طرفي النزاع لمفاوضات وجهاً لوجه في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق