ذكرى المولد النبوي تتحول لاستعراض حوثي وابتزاز للمواطنين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحتفي مليشيات الانقلابية بالمولد النبوي الشريف بشكل آخر، وتتحول المناسبات الدينية إلى ابتزاز لسكان وإجبارهم على دفع إتاوات
وفي الوقت الذي يحاول اليمنيون مقاومة التبعات الاقتصادية للحرب التي تسبب بها الانقلاب، تمعن المليشيا في مفاقمة معاناة المواطنين المعيشية، بابتكار وسائل للابتزاز المالي، مستغلة حالة التدين في أوساط المجتمع اليمني وتمسكه بالمقدسات الدينية، خاصة ذكرى المولد النبوي الشريف.

ومنذ أيام، بدأت المليشيات الحوثية في صنعاء، والمحافظات الخاضعة لسيطرتها، استعدادات مبكرة للاحتفال بذكرى المولد النبوي، من خلال فرض التبرع الإجباري على المواطنين؛ لتمويل تكاليف المهرجانات التي باتت مجرد موسم للاستعراض.

وقالت مصادر محلية لـ"العين الإخبارية"، إن جماعة الحوثي شكلت هذا العام لجانًا على مستوى الأحياء السكنية لجمع التبرعات من المواطنين وكل شرائح المجتمع الفقيرة، بعد أن كان الطابع العام للجبايات يقتصر على أصحاب المحلات التجارية والشركات.

وأكدت المصادر أن السلطات الانقلابية ألزمت المشرفين على الأحياء السكنية بتوزيع مظاريف صغيرة بأرقام تسلسلية على المنازل ومطالبة السكان بوضع التبرعات بداخلها.

وتعتمد المليشيا الحوثية في فرض الجبايات الإجبارية على أسلوب الترهيب، حيث يضطر المواطنين لدفع المبالغ المالية المطلوبة، بهدف تحاشي المضايقات التي يتعرض لها من السلطات الانقلابية.

كما أجبرت المليشيات الحوثية عمدة كل حي في العاصمة صنعاء بإقامة فعاليات ابتداءً من أول شهر ربيع الأول الهجري، كإقامة أمسية يومية على مستوى كل حارة، وإقامة اجتماع بعد عصر كل يوم من أيام شهر ربيع الأول الجاري، حتى موعد ذكرى ميلاد النبي محمد، وكذلك التنسيق لإقامة ندوة بعد مغرب كل يوم في مختلف مساجد صنعاء، وفقا لمصادر "العين الإخبارية".

لافتات خضراء تغطي صنعاء
يتعرض المخالفون للفرمانات الحوثية إلى عقوبات، سواء كانوا من المواطنين أو أصحاب المستودعات التجارية أو ملاك العقارات السكنية، في حال لم يزينوا مناطقهم باللافتات الخضراء وإنارتهم الشوارع التي يقطنونها.

وفرضت المليشيا على عمدة الأحياء توفير وسائل نقل للمواطنين الذين يجب عليهم التجمع في نقاط محددة ونقلهم إلى ميدان السبعين في صنعاء، والذي سيحتضن الخميس المقبل، التجمع الرئيسي للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.

وهددت السلطات الانقلابية بعزل أي عمدة لا يلتزم بتنفيذ البرنامج الذي تم إعداده لإحياء ذكرى المولد النبوي، حسب المصادر.

وفي موقف يكشف استخدام الترهيب لإجبار السكان على الانصياع للفرمانات الحوثية، أعلنت المليشيا، مساء الأحد، عبر ما يسمى بـ"اللجنة الأمنية العليا"، خطة انتشار أمني في مداخل صنعاء ومحيط الفعالية المركزية المقررة في ميدان السبعين، وتجهيز أحزمة امنية متعددة.

ودعت اللجنة الأمنية صاحبة الصيت السيئ في قمع المدنيين منذ الانقلاب، سكان صنعاء إلى المشاركة الواسعة في احتفالية ذكرى المولد النبوي الشريف، وحددت مناطق انطلاق المشاركين، في إشارة إلى أنه سيتم تحشيد المواطنين بشكل إجباري من أجل الاستعراض.

ومنذ اجتياح صنعاء قبل 6 سنوات، حوّلت مليشيا الحوثي، ذكرى المولد النبوي وعددا من المناسبات الدينية، إلى مهرجانات طائفية وسياسية، حيث تستغلها لترويج أفكارها المذهبية، منذ سيطرتها على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، بالإضافة إلى استغلال هذه المناسبة في التعبئة العسكرية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ذكرى المولد النبوي تتحول لاستعراض حوثي وابتزاز للمواطنين في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق