رمي قنبلة على منزل مسؤولة في الحديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أدان مدير عام مكتب الإعلام بمحافظة "علي حميد الأهدل" المحاوله الآثمة والجبانة المتمثلة برمي قنبله يدوية على منزل مدير عام حقوق الإنسان بالمحافظة، "فتحيه المعمري"، ما تسبب في وقوع إصابتين لشابين كانا يتواجدا جوار المنزل احدهما نازح وتم إسعافهما فوراً الى المخا.

وقال الأهدل: لو لا لطف الله وحفظه لتعرض ساكني المنزل من الأطفال والنساء من عائلة فتحيه والنازحين المتواجدين في المنزل بكارثة حقيقية.

وأكد الأهدل، ان هذا العمل الجبان والمشين المنبوذ اخلاقياً وانسانياً الذي استهدف عائلة المعمري مدان ولا يستغرب ان الأفعال الجبانة وتوالي مسلسل الترويع والترهيب ومحاولات الاغتيال التي تتعرض لها فتحيه وتقاسمها مع افراد اسرتها الخوف والهلع نتيجة قيامها بواجبها الإنساني والدفاع عن حقوق الإنسان بالمحافظة.

واستنكر الأهدل، ماتتعرض له حياة المعمري، معلنا تضامنه الكامل وكافة زملاءه مدراء الإعلام في المديريات المحرره معها وافراد عائلتها الكريمة ، مبديين املهم الكبير في رجال الأمن وكافة الاجهزة الرسمية للقيام بدورها في ملاحقة الجناة وحماية فتحية وافراد أسرتها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر رمي قنبلة على منزل مسؤولة في الحديدة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق