رئيس الهيئة العسكرية العليا يوجه كلمة هامة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وجه اللواء ركن/صالح علي زنقل،، رئيس الهيئه العسكريه العليا للجيش والأمن الجنوبي، قائد الاعتصام الحقوقي العام المفتوح، كلمة بمناسبة الذكرى ال 57 لثورة 14 المجيده ومرور 100 يوم للإعتصام الحقوقي العام امام مقر قوات العربي في العاصمة .
وأكد اللواء زنقل القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام للجميع بقاء مخيمات كتائب الصمود كتائب القادة الشهداء بقادتها وقوامها في مواقعها والاستمرار في الاعتصام ومتابعة كل مستجد وطارئ واتخاذ تدابير الاستعداد للتصعيد في حال تطلب الموقف ذلك.

نص الكلمة :

"بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة القادة والضباط والصف والجنود من منتسبي قواتنا المسلحة والأمن والمقاومة والأحزمة الأمنية وألوية الدعم والاسناد

الآباء والأمهات والأخوة أسر الشهداء والجرحى
الأخوات الحرائر
الأخوة ممثلي وسائل الإعلام المختلفة
الحاضرين جميعاً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نحييكم جميعآ بإسم القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام الحقوقي العام المفتوح الذي يصادف اليوم مرور 100 يوم منذ تدشينه في ال 5 من يوليو الماضي .

*الأخوة الأعزاء الكرام*
تهل علينا بعد يوم غدآ الذكرى ال 57 لثورة ال 14 من اكتوبر المجيدة ، الثورة الجنوبية المسلحة التي أشعل شراراتها الأولى أحرار من على قمم جبال ردفان الشماء يوم ال 14 من اكتوبر عام 1963م ثورة ضد الظلم والاستبداد والاستعمار تكللت بتحقيق الاستقلال المجيد ورحيل آخر جندي بريطاني من عدن عاصمة الجنوب في ال 30 من نوفمبر 1967م.

وبهذه المناسبة الوطنية الغالية نتقدم بخالص التهاني والتبريكات الى شعبنا الجنوبي الصابر المكافح وإلى كافة قادة وضباط وصف وجنود قواتنا المسلحة والأمن والمقاومة في كافة مواقع الشرف والبطولة
والى كافة أسر الشهداء والجرحى وكل عام والجميع ووطننا الجنوب وشعبنا بألف خير وأمن وازدهار.

*الأخوة الأعزاء جميعآ*
لقد عشنا واياكم أقسى وأطول إعتصام سلمي حضاري وقفنا فيه أمام مقر قيادة قوات التحالف العربي الداعمة لحكومة الشرعيه ، لكي تمارس الضغط الضروري على الحكومة لتلبي المطالب والمشروعة للمعتصمين وعامة العسكريين وفي صدارتها صرف كافة المرتبات المتراكمة للعام 2020م وال 8 أشهر المتأخرة من الأعوام 2017 / 2016م وتسوية اوضاع المتقاعدين وتنفيذ الاحكام عاجلة التنفيذ لضباط الأمن العام والسياسي. وبقية المطالب الاخرى ذات العلاقه بمعيشة وخدمات شعبنا.

أن سياسة المماطلة والتسويف والتجاهل التي اتبعتها حكومة الفساد وبنكها التخريبي قد تجاوزت كل الحدود والاعراف والقوانين وكذا تواطئ دول التحالف معهما ، في ظاهرة حقد وعقاب لم يرى مثيلها في كل بلدان العالم ، وهذا مايدفع بالأوضاع إلى هاوية الفوضى العارمة التي لا تبقي ولا تذر.

لقد اتبعنا في القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام الحقوقي خطط احتجاجات وتصعيد رشيدة في ضل قيادة وسيطرة وانضباط رغم كل المعاناة القاسية والظلم الجائر، حيث راعينا فيه مصالح وخدمات شعبنا الجنوبي الصابر المكافح.

*الأخوة الأعزاء جميعآ*
لقد وضعتنا الأقدار واحقاد الأعداء في هذا المصير ضنا منهم تركيعنا من خلال سياسات الأبعاد والتجويع ولكن خسئوا وخاب ضنهم فهاهي المؤسسة العسكرية والامنية الجنوبية العميقة العملاقة تتحدى النوائب وتتصدى وتقاوم وتنتفض وتمانع بكل إرادة وصبر وعزيمة وإصرار لنيل واستعادة حقها وحقوقها كاملة غير منقوصة

*الأخوة الأعزاء جميعآ*
مرت 100 يوم بالتمام والكمال على اعتصامنا الحقوقي العام المفتوح سيرنا خلالها الكثير من الفعاليات والمسيرات التصعيدية والتي اجبرت حكومة الظلم والتجويع على صرف مرتبات مارس/ أبريل/ مايو 2020م بشق الانفس وبالقطارة البطيئه المملة.

ونتيجة لاستمرار تلك المماطلة والتسويف والتجاهل والاستهتار وعدم تلبية مطالب المعتصمين فقد اتخذنا الخطوات التصعيدية الأخيرة التي تمثلت في إغلاق وتوقيف أنشطة وعمل مواني العاصمة عدن اضطراراً بهدف الضغط على الحكومة وهوامير فسادها لاجبارها على تنفيذ كافة مطالب المعتصمين والتي تأتي في صدارتها صرف المرتبات وهي مطالب كافة منتسبي قواتنا المسلحة والأمن والمقاومة وأسر الشهداء والجرحى وغيرها من المطالب كما اسلفنا.

وتنفيذاً لخطوات التصعيد الأخيرة فقد نفذت كتائب الصمود كتائب القادة الشهداء مهامها ميدانيا وعلى اكمل وجه ونجاح عظيم ولافت ، وذلك بفضل حنكة واقتدار وصمود وصلابة كافة قاداتها وكافة المرابطين المنطويين فيها، وذلك في كافة المواقع وعرفاناً منا فإننا نتوجه إليهم جميعا بخالص التقدير مقدرين ومثمنين عاليا مواقفهم المشهودة.

لقد كان لتلك الخطوات التصعيدية ردود أفعال ومضاعفات ، أسفرت عن لقاءات وزيارات للأخوة القائم بأعمال رئيس اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك ومحافظ العاصمة عدن الاستاذ أحمد حامد لملس تكللت بتفاهمات انتهت باتفاقات عملية تنفيذية مزمنة ومتزامنة من كلا الجانبين محافظ العاصمة عدن والقيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام حيث دخلت خطوات التفاهم الأولى منها حيز التنفيذ عصر يوم أمس الأحد الموافق 11 أكتوبر 2020م بالسماح بفتح منافذ المواني، وذلك بعد التأكد من التطبيق الفعلي لتفاصيل التفاهمات بشقها الأول ، على أن يليها بعد فترة وجيزة إعطاء الاخ المحافظ مساحة من الوقت للمتابعة والتواصل مع الجهات العليا والشروع في تنفيذ الشق الثاني من التفاهمات ، وما يليها.

*الأخوة الأعزاء جميعآ*
لقد بذلت القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام وبكل ما أوتيت من قوة جهوداً طوعية كبيرة لايستهان بها ، حيث وضعت الخطط التصعيدية التدرجية وفقاً والإمكانات والوسائل المتاحة الكفيلة بضمان نجاح تلك الخطط والتي كان آخرها الخطوات التصعيدية الميدانية التي دشنت يوم 27 سبتمبر المنصرم في اغلاق عمل ونشاط المواني في العاصمة عدن وعلى مدى 15 يومآ الماضية.

ولذا فإن القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام تؤكد للجميع بقاء مخيمات كتائب الصمود كتائب القادة الشهداء بقادتها وقوامها في مواقعها والاستمرار في الاعتصام ومتابعة كل مستجد وطارئ واتخاذ تدابير الاستعداد للتصعيد في حال تطلب الموقف ذلك.

في الختام وفي الوقت الذي نتوجه فيه بالتقدير العالي لكافة المعتصمين المرابطين في كتائب الصمود وفي المقر الرئيسي للاعتصام فإننا نشدد على الصمود والثبات والمرابطة والانضباط حتى نضمن تلبية المطالب الأساسية للاعتصام.

وفقنا الله جميعآ في مهامنا الطوعية داعيين كافة القادة العسكريين والامنيين إلى الوقوف العملي ودعم جهود القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام التي تتبنى في نضالها وجهودها كافة الحقوق المعيشية والوجودية لكافة منتسبي الجيش والامن والمقاومة وأسر الشهداء والجرحى في المنطقتين العسكريتين الرابعه والثانيه.

والسلام عليكم ورحمةالله الله وبركاته"

اللواء الركن
صالح علي زنقل

رئيس الهيئة العسكرية العليا
قائد الاعتصام الحقوقي العام

العاصمة عدن
مخيم الاعتصام
12 أكتوبر 2020 م

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر رئيس الهيئة العسكرية العليا يوجه كلمة هامة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق