عقب حادثة اقتتال أمام مقر الامن .. نشطاء في شقرة بأبين يستنكرو تدهور الأوضاع الأمنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
استنكر العشرات من نشطاء شباب مديرية شقرة بابين، مساء اليوم، تدهور الأوضاع الخدمية والأمنية، عقب حادثة اقتتال بجانب إدارة أمن شقرة.

وتداعى النشطاء عبر وسائل اعلام مختلفة، تعبيرا عن استنكارهم للعبث والفوضئ والحرمان والتهميش التي تعيشها مدينة شقرة وسط صمت الجهات المختصة وتواطئ من مسئولين المدينة الذي يسعون لخرابها على حساب مصالحهم الشخصية.

وقال الناشط سالم عبدالله لحمان : نعبر عن استنكارنا الشديد لما يحدث من قتل وترويع وانتشار مسلح يزعزع في هذه المدينة المسالمة، حيث أن المدنيه تعاني من تردي الأوضاع الخدماتية والأمني لأكثر من سته شهور متتالية.

وأضاف سالم اننا نمسي ونصبح بشكل يومي على مخاوف وقصف وقتل مما نشاهد هذا بتردي مستمر حتى أصبح هناك قتل نهارا ووسط المدينة وبجانب قوات أمنية وعسكرية لا تحرك ساكن.

وشدد سالم ان سلمية أهلنا بشقرة بعد ان خذلها أقرب اهلها لن تطول جراء تزايد رقعة الفساد و المفسدين وعمليات البسط العشوائية والهوشلية بعد ان حرمنا من شربة الماء الشرب والباردة.

واختتم سالم أننا نسئل الله عزوجل بانتشال وضعنا وندعوا كل القوئ والمنظمات الدولية الئ أحترام الارادة الشقرية التي تعيش وسط غياب ابسط مقومات الحياة ودفر من الدماء دون حسيب او رقيب لدولة النظام والقانون.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر عقب حادثة اقتتال أمام مقر الامن .. نشطاء في شقرة بأبين يستنكرو تدهور الأوضاع الأمنية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق