مخاوف من تلاعب المليشيات بملف الأسرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
خففت خطوة تبادل الأسرى قليلا من حدة الصراعات داخل وربما تكون بداية جديدو لتنفيذ سيل من الاتفاقات والمعاهدات التي طالما تعطلت بفعل ممارسات مليشيات الحوثية طيلة الأعوام الماضية.

وإمداد لما جرى الاتفاق عليه في ستوكلهم يدخل الاتفاق لتبادل أكثر من 1000 أسير بين الحكومة اليمنية والمليشيات الانقلابية حيز التنفيذ, الاتفاق الذي أعلن من قبل المبعوث ألأممي الخاص إلى اليمن جرى بحضور أطراف النزاع بين الحكومة والمليشيات الكهنوتية وبمشاركة قوات , إذ نص الاتفاق على تبادل 1081 أسير من جانبها تقوم الحكومة الشرعية بإطلاق 618 أسيرا بينما تطلق المليشيات 400 أسير من بينهم 15 جنديا سعوديا و4 أسرى من القوات السودانية .

ويعد ملف الأسرى محل اهتماما واسع داخل اليمن وخارجه بالنظر إلى التصعيد الحاصل إزاء الأسرى واستخدامهم كورقة ضغط وابتزاز على الشعب والحكومة اليمنية إذ أن المشهد يتأزم بتواصل تلك المليشيات بخطف المواطنين من الشوارع والطرق واستبدالهم بأسرى مقاتلين وقيادات, بينما لم تبدي الأمم المتحدة أي حزم أو قرار رابع بوجه الجماعة المسلحة فمنذ عامين اتفق الجانبان على تبادل 15000 أسير, لكن حتى لم يتم تبادل إلا بضع مئات منهم جراء ممارسات الحوثي التعسفية وتعنتهم بهدف السيطرة بكل قوة وان كان على حساب المدنيين لكن على أي حال يعد تبادل 1081 أسيرا هو اكبر عدد أسرى يتم تبادله منذ اندلاع الصراع في اليمن فربما تكون بداية لحل الملف المتأزم بفعل المليشيات السللية .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مخاوف من تلاعب المليشيات بملف الأسرى في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق