إغاثة صحية وغذائية من الامارات لحضرموت وسقطرى والساحل الغربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تستمر المساعدات الاماراتية في عبورها الى المناطق الشرقية والغربية لليمن، وتركز الدعم الاماراتي هذه المرة على الأولويات الصحية والغذائية والمياه النظيفة حيث استهدفت المساعدات المقدمة من دولة الامارات العربية الاف المواطنين في مناطق مختلفة من محافظة والساحل الغربي للبلاد وصولا إلى ارخبيل .

26 طنا مواد غذائية للساحل الغربي

بدعم من دولة العربية المتحدة وإشراف الهلال الأحمر الإماراتي وزعت فرق الإغاثة بالهلال 26 طنا من المواد الغذاٸية ضمن المرحلة الثانية من المساعدات الإغاثية بمديريتي ( الخوخة والتحيتا ).
حيث شملت هذه المساعدات نازحي الأحواش بمديرية الخوخة والنازحين بمخيم الحيمة بمديرية التحيتا البالغ عددهم 3500 نسمة يعيشون بمخيمات النزوح التي أنشأها الهلال الأحمر الإماراتي قبل 4 سنوات .

ويأتي هذا الدعم مواصلة للحملة الإنسانية التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإغاثة المواطنين في المناطق الريفية والنائية واستمراراً لتدفق المساعدات الإغاثية والإيوائية للأسر النازحة والمتضررة بالمديريات المحررة.

وصرح مسؤول الإغاثة بمكتب الهلال بالساحل الغربي عبدالرحمن اليوسفي قائلا:” اننا في دعم متواصل نقدم المساعدات الاغاثية لسكان الساحل ومن هم في الحاجة ، وأن هيئة الهلال جاءت لتعيد الأمل لسكان هذه المناطق النائية المحرومة وذلك لرفع المعاناة عن كاهل أهالي هذه القرى الذين أصبحوا يعانوا من شحة الموارد الاقتصادية وعدم قدرتهم على مواجهة اعباء الحياة وسبل المعيشة ، وهيئة الهلال ستواصل مسيرتها الانسانية لتصل إلى الفقراء والمحتاجين والمعوزين والنازحين”

وعبر المستفيدون عن شكرهم لدولة الإمارات على دعمها المتواصل لهم عبر ذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر التي تسهم في تخفيف معاناتهم جراء الظروف المعيشية الصعبة.

مواد غذائية وايواء

تواصل دولة الإمارات تقديم مساعداتها الإيوائية والغذائية لسكان الساحل الغربي في .

وفي هذا الإطار سيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قافلة إنسانية إلى مخيم العليلي بمديرية الخوخة التابعة لمحافظة اليمنية تحوي 25 طنا من المواد الغذائية والإٕيوائية مصحوبة بعيادات متنقلة مجهزة بالمستلزمات الطبية والأدوية.
وقدمت القافلة فور وصولها إلى المخيم الذي يسكنة 1200 أسرة المؤن الغذائية والإيوائية لجميع الأسر.

عيادات طبية متنقلة
وصحيا قام فريق العيادات المتنقلة الطبي باستقبال ومعاينة الحالات المرضية المتواجدة في مخيم العليلي بالساحل الغربي حيث شملت المعاينة لحالات الحمى والإسهالات والملاريا وأمراض الجهاز التنفسي والطفح الجلدي.
وقدمت العيادات المتنقلة الأدوية المجانية اللازمة لمعالجة الأمراض المنتشرة وكذا عمل الفحوصات اللازمة للكشف المبكر عن أمراض الكوليرا وفيروس .
وفي قرى مديرية التحيتا جنوبي الحديدة واصلت العيادات المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديم الخدمات الطبية والعلاجية المجانية للأهالي.
وقام فريق العيادة الطبية باستقبال ومعاينة الحالات المرضية من المواطنين والأطفال والرجال والنساء وتقديم العلاجات المجانية لهم.
وأوضح طبيب في العيادة الطبية للهلال، أنه وفي إطار سلسلة تنقلات العيادة الطبية التابعة للهلال الأحمر الإماراتي تمكن الفريق الطبي من الوصول إلى منطقة البقعة، وقمنا باستقبال عشرات الحالات المرضية المصابة بالأمراض المختلفة، وتقديم العلاجات المجانية لهم.
واضاف إن العيادة الطبية مستمرة في تقديم الرعاية الصحية لأهالي وسكان محافظة الحديدة والساحل الغربي.
وفي على ذات السياق وفي قرية الذكير تحديدا من المديرية استقبلت العيادة الطبية عشرات المرضى من الأطفال والنساء والرجال؛ ممن يعانون الإصابة بالأمراض الشائعة، ويعيشون ظروفًا صحية صعبة، ويفتقرون إلى الخدمات والرعاية الطبية.

وقام طاقم العيادة بمعاينة المرضى وتقييم حالاتهم وتقديم الخدمات الطبية وصرف الأدوية المجانية اللازمة لهم.
وتواصل العيادات الطبية المتنقلة التابعة للهلال الأحمر الإماراتي تقديم خدماتها الطبية، ضمن الجهود الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة واهتمامها في تخفيف المعاناة عن أهالي الحديدة والساحل الغربي؛ جراء الحرب التي فرضتها عليهم المليشيات الحوثية.

عيادات متنقلة لقرى نائية بحضرموت

اما في محافظة حضرموت شرقي البلاد واصلت دولة الإمارات تقديم الرعاية الطبية المجانية لسكان القرى البعيدة في مختلف مناطق المحافظة، عبر العيادات الطبية المتنقلة التي تسيّرها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وذلك ضمن الدور الإنساني الذي تقوم به الدولة لتخفيف معاناة السكان في هذه المناطق.

وأجرى الفريق الطبي الميداني – متحدياً العوائق ومشقة التنقل للوصول إلى القرى النائية – فحوص لـ 105 حالات مرضية بمنطقة عضد في مديرية أرياف ، وتم تقديم الرعاية الصحية الأولية والعلاجات المجانية، فضلاً عن تقديم النصائح والإرشادات الصحية عن طريق توزيع بروشورات تثقيفية.

وثمن المستفيدون جهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في إيصال الخدمات الطبية التشخيصية والعلاجية لهذه المناطق النائية.. معربين عن سعادتهم بهذه الزيارة.

ويأتي مشروع «العيادات المتنقلة» لتخفيف معاناة السكان في المناطق النائية التي لا تتوفر فيها المستشفيات أو المراكز الطبية، حيث تركزت مهمة العيادة الطبية في معاينة وتشخيص الحالات، حيث تم اكتشاف بعض حالات سوء تغذية شديدة وأمراض مختلفة تم الكشف عنها ومعالجتها مجاناً.

21 طن مساعدات غذائية لأهالي

وفي المجال الغذائي واصلت هيئة الهلال الأحمر الاماراتي أعمالها الإغاثية والإنسانية في مديرية الشحر بالمحافظة.

يأتي ذلك في إطار جهودها الرامية لرفع المعاناة وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً معيشية صعبة بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، وفقاً لوكالة أنباء الإمارات "وام".

ووزعت الهيئة 500 سلة غذائية تزن 21 طناً و400 كيلوجرام من المساعدات الغذائية استفاد منها 2500 فرد من الأسر غير القادرة بمنطقتي تبالة وزغفة بمديرية الشحر بمحافظة حضرموت.

وأعرب الأهالي عقب تسلمهم المواد الإغاثية عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً لوقفتها الأخوية إلى جانبهم في ظل هذه الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد إلى جانب جهود الإغاثة المتواصلة لأبناء حضرموت.

وبلغ عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام 2020 نحو 31.910 سلال غذائية تزن 2483 طناً، و328 كيلوجراماً استفاد منها 150 ألفاً و550 فرداً من الأسر غير القادرة في محافظة حضرموت.

حملة سقيا في سقطرى

وفي سقطرى واصلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية جهودها الإغاثية والإنسانية الرامية إلى تطبيع الأوضاع وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في أرخبيل سقطرى.
وواصلت مؤسسة «خليفة الإنسانية» تسيير صهاريج المياه النظيفة الصالحة للشرب إلى المناطق التي تعاني من الجفاف وشح المياه في أرخبيل سقطرى، وذلك ضمن مبادرة «سقيا الإمارات» التي أطلقتها المؤسسة قبل عدة أشهر.
ووصل عدد من الصهاريج المحملة بالمياه النظيفة إلى قرى مناطق «عمدهن وقبهتن» والشريط الساحلي الغربي وسط ترحيب وتقدير من الأهالي الذين عبروا عن شكرهم لمؤسسة «خليفة الإنسانية» على جهودها المستمرة التي أمنت لهم مياهً نظيفة وصحية خلال موسم الجفاف.
وأكد فريق مؤسسة «خليفة الإنسانية» أن مبادرة «سقيا الإمارات» مستمرة في إيصال صهاريج المياه بشكل يومي لمختلف مناطق أرخبيل سقطرى للتخفيف من معاناة الأهالي بسبب تأخر هطول الأمطار الموسمية التي يعتمدون عليها كمصدر رئيسي للمياه.
وأشاد أهالي الأرخبيل بالدور الإنساني الذي تقوم بها مؤسسة «خليفة الإنسانية» بشكل يومي في تسيير صهاريج المياه لمساعدة الأهالي على تأمين مياه نظيفة صالحة للاستخدام.
وفي سياق متصل، أطلقت مؤسسة «خليفة الإنسانية» أمس، حملة نظافة شاملة استهدفت جميع شوارع وأحياء مدينة حديبوه عاصمة الأرخبيل والمناطق الحيوية المجاورة، وذلك ضمن الجهود الرامية إلى تعزيز جهود النظافة والإصحاح البيئي وخلق بيئة صحية طاردة للأمراض والأوبئة.
وشرعت الفرق الميدانية بمشاركة عشرات المتطوعين من أبناء المدينة بإزالة عشرات الأطنان من المخلفات الصلبة والبلاستيكية التي تكدست خلال الفترة الماضية وشوهت المنظر الجمالي للجزيرة.
وأكد ممثلون عن مؤسسة «خليفة الإنسانية» حرص المؤسسة على دعم حملات النظافة الشاملة بما يسهم في خلق أجواء صحية وبيئة نظيفة، موضحين أن تكدس النفايات والمخلفات يهدد صحة الأهالي ويزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض الخطيرة وهو ما استدعى تنفيذ حملات نظافة شاملة للأحياء والشوارع ونقل مقالبها الخاصة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إغاثة صحية وغذائية من الامارات لحضرموت وسقطرى والساحل الغربي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق