جهود متواصلة للتحالف العربي في محاربة الإرهاب والتطرف بالمحافظات الجنوبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
منذ انطلاق عملية عاصفة الحزم واعادة الامل بقيادة دول العربي على رأسها المملكة العربية المتحدة ودولة الامارات العربية المتحدة كانت الجهود متواصلة بمختلف الاصعدة حسب التدخل الذي طلبه الرئيس الشرعي لليمن لإنقاذ البلد من تمدد وسطوت جميع التنظيمات والمليشيات الارهابية سواء مليشيات الانقلابية او رديفهم من التنظيمات الارهابية كتنظيم القاعدة وداعش وداعمهم في التمويل جماعة الاخوان.
 
فمنذ الوهله الاولى لبدء عملية تحرير من هذه العصابات كانت الجهود الابرز للاشقاء بدولة الامارات العربية المتحدة وفقاً لتوجيهات القيادة الاماراتية ممثلة بالشيخ ال نهيان الذي بارزة واعطى اولوية لدعم وتجهيز القوات والاجهزة الامنية بالجنوب في مكافحة الارهاب وتخليصها من التنظيمات الارهابية وهو ما حدث بالفعل وتم تحرير عدة محافظات من الارهاب بينها الساحل ولحج وابين وشبوة.
 
فما قامت به الاجهزة الامنية بالمحافظات الجنوبية بمعية الجيش والمقاومة الجنوبية اثبت للعالم كافة ان ومؤسساته العسكرية صمام امان للامن والسلم الدولي وشريك فعّال في مكافحة الارهاب والقضاء عليه، وما اشار اليه الكتاب والمتتبعون للشأن في اليمن شماله وجنوبه كان إيجابياً ويشيد بكل هذه الجهود التي قامت بها الاجهزة الامنية بالعاصمة ولحج وشبوة وابين وساحل حضرموت في القضاء على الارهاب واحلال الامن والاستقرار بهذه المحافظات، وهو ما جعل المجتمع الدولي يصنف القوات الجنوبية كحليف مهم وفعال في مكافحة الارهاب ومد لها يد التعاون والتنسيق مع المجتمع الدولي في حربه ضد الارهاب وهو ما اثبتته تقارير واشادات دولية من قبل صحف امريكية وبريطانيه وغربية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق