الشرعية "تأسف" لصمت أوروبا تجاه جرائم الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعربت الحكومة اليمنية ، الإثنين، عن أسفها لمواقف الاتحاد الأوروبي وحالة الصمت تجاه الأعمال والجرائم التي ترتكبها مليشيا الانقلابية، وطالبت بضرورة إيقاف تلك الانتهاكات.

وقال رئيس البرلمان، الشيخ سلطان البركاني، خلال لقاء افتراضي مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى ، هانس جروندبرج، إن المليشيا الحوثية ترفض الانصياع لخيارات السلام من خلال التصعيد العسكري نحو مدينة ، وعدم تنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن ، وفقا لوكالة "سبأ" الرسمية.

وأشار المسؤول اليمني، إلى أن المليشيا قامت بمخالفة الآلية الخاصة بتنفيذ اتفاق ستوكهولم والقرارات الدولية والمشاريع الخاصة بالتهدئة وإنهاء الحرب وإحلال السلام.

وذكر البركاني، إلى أن الجرائم الحوثي، امتدت أيضا إلى تقييد الحريات والعبث في مناهج التعليم ونهب مدخرات الناس وممتلكاتهم وأحكام الإعدامات.

وفيما طالب دول الاتحاد الأوروبي بـ"دور أكبر"، في إيقاف العبث الحوثي والمشروع الإيراني، أكد البركاني، أن الحكومة الشرعية قبلت كافة مبادرات السلام وتعاطت مع كل المشاريع الخاصة عبر مبعوثي الأممي الأمم المتحدة الثلاثة.

ووفقا للوكالة، فقد عبّر الدبلوماسي الأوروبي، عن موقف الاتحاد الداعم للشرعية والحريص على اليمن وتحقيق الأمن والسلام والاستقرار في مختلف المدن ، مؤكداً أن السلام هو الخيار الأمثل لحل الأزمة اليمنية.

وشدد المسؤول الأوروبي، على ضرورة وقف الحرب في مأرب بصورة عاجلة، لافتاً إلى الجهود التي تبذلها دول الاتحاد الأوروبي لتمويل إنقاذ خزن صافر وتجاوز كارثته البيئة والاقتصادية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق