حضرموت ..تأكيد على إستيعاب بقية نشطاء الحراك السلمي والشخصيات المؤثرة في الانتقالي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وقفت الهيئة التنفيذية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمديرية القطن محافظة في اجتماعها النصف شهري لشهر سبتمبر مساء يوم أمس الأثنين ١٤ سبتمبر أمام عدد من القضايا والموضوعات الهامة برئاسة محمد حسين الحداد رئيس القيادة المحلية حيث جددت الهيئة مباركتها للجهود التي يبذلها الوفدالتفاوضي للوصول لتنفيذ آلية تسريع .

وأكد الحداد على خطورة المرحلة وحساسيتها، داعيا الجميع إلى تحمل المسؤولية الوطنية والعمل بروح الفريق الواحد لمجابهة التحديات والمخاطر. مثمنا جهود الجميع في ابراز نشاط. عمل المجلس التي شهد حراك مجتمعي كبير خاصة في الجانب الصحي نظرا لما تمر به بلادنا وسائر بلدان العالم من جائحة كوفيد 19من خلال العمل على توفير احتياجات القطاع الصحي بالمديرية من موادو مستلزمات طبية و بدلات حماية وقائية من الإصابة بالمرض وانجاح توزيع المنحة الثانية المقدمة من الاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة ، والسعي إلى توفير الكمامات والمطهرات لتلبية طلبات مدارس التعليم العام بالمديرية والمجمع الأكاديمي الجامعي والمعاهد المهنية بمنطقة بروج .
كما استعرضت الهيئة قوائم التوسعة للقيادة المحلية بالمديرية والمحافظة وشددت على ضرورة أستيعاب نشطاء الحراك الجنوبي السلمي والشخصيات المؤثرة والأكاديمية والمرأة باعتبار أن المجلس الانتقالي مظلة يستوعب الجميع من المؤمنين بالقضية الجنوبية واستعادة الدولة .
وفي بداية الاجتماع تم استعراض المحضر السابق والمصادقة عليه واقراره.
وتم في الختام عدد من المقترحات و التوصيات الهادفة تحسين وتطوير العمل نحو الافضل.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق