بسبب رفضهم التجنيد الإجباري للاطفال.. مليشيا الحوثي تعتقل عددا من أعيان الساحل الغربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
لم تكتفي الميليشيات الحوثية بالزج بأطفال الساحل الغربي في جبهة فحسب, بل تجاوز ذلك بنقلهم إلى الجوف ومأرب والجبهات الأخرى, واعتقال عددا من الأعيان بسبب رفضهم للتجنيد الإجباري.
وأفاد الناطق الرسمي باسم ألوية العمالقة, مأمون المهجمي, ان مليشيا مارست كل أنواع التهديد والضغط لتجنيد أبناء الساحل الغربي واعتقال الكثير من أعيان المناطق الذين يرفضون تجنيد أقربائهم
وأضاف "منعت الكثير من ممارسة أعمالهم الزراعية والاصطياد في البحر ومنعت تحركات الباعة والتجار مستخدمة ذلك ضمن الضغط لإجبار المجتمع التهامي على تجنيد أبنائهم وأقربائهم, وتم نقل المئات من أبناء تهامة وتوزيعهم على الجبهات المختلفة وغالبيتهم من الأطفال الذين أعمارهم دون الثامنة عشر عاماً, وتم تقديمهم صيدا رخيصا في المواجهات الخاسرة دون اكتراث او ادني مسؤولية وتتصدر ذلك مديرية بيت الفقيه التي تقدم العشرات من الأطفال كفداء لمشرفي الميليشيا الإجرامية ".
وتابع "حيث لقي أربعة منهم مصرعهم في التاسع من الشهر الجاري, وهم الطفل صادق مهدي إبراهيم حكمي15 عام والطفل رشاد عياش عبدالله جنيد 14 عام والطفل محمد عبدالقادر النعمي 16عام والطفل حازم احمد قاسم دحفي 13عام، وأعادتهم الميليشيا إلى أهاليهم بصور عليها عبارت كاذبة "فازوا ورب الكعبة "محاولة إقناع الأهالي بالزج بمن تبقى من أقربائهم"

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق