متحدث محور أبين: حصيلة معارك الأيام الماضية كشفت عن مؤشر جديد لقدرات قواتنا الجنوبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد المتحدث الإعلامي للقوات المسلحة الجنوبية في محور أبين محمد النقيب، ان حصيلة الأيام الماضية، لقوات الردع الجنوبية وما حصدته من أفراد وآليات تابعة لمليشيات الإخوان الإرهابية، كشفت عن مؤشر جديد لتطور قدرات القوات الجنوبية.
جاء ذلك التأكيد في تعليق نشره النقيب عبر حسابه على فيسبوك، عدد فيه خروقات وقف إطلاق النار التي ارتكبتها مليشيات الإخوان الإرهابية في أبين اليوم الأثنين.
وقال النقيب : " في كل خرق تتمادى فيه المليشيات الاخوانية الارهابية يحصد سلاح الردع لقواتنا عدد غير قليل من الرؤوس الداعشية وآلياتها وكانت حصيلة الايام الماضية مؤشر جديد عن التطور المستمر لقدرات قواتنا في الرد الموجع".
واضاف : "الليلة سيتجدد هذا الحصاد مع إستئناف المليشيات الاخوانية الارهابية خروقاتها".

وعن خروقات المليشيات اليوم الإثنين، أكد النقيب رصد ثلاثة خروقات أشار إليها في سياق تصريحه بالتوقيت ونوعية الخرق، وذلك على النحو التالي:-
- في تمام الساعة 5 و 25 دقيقة شنت مليشيات العدو الارهابية الاخوانية قنصا بمدفع 37 ورشاش 7 / 12
- في تمام الساعة 6 و 14 دقيقة مساء اطلقت قذائف المدفعية 106 ملم وقذائف مدفع 37
- في تمام الساعة 7 و 42 دقيقة مساء إستهدفت مليشيات العدو الارهابية مواقع قواتنا برشاش 5 / 14.

ومنذ التوافق الأخير على تسريع تنفيذ ، تواصل مليشيات الإخوان الإرهابية خرق إطلاق النار وذلك بشكل يومي، من خلال إستهداف القوات الجنوبية بقصف مواقعها، بالإضافة إلى استمرار استقدام التعزيزات العسكرية وعناصر القاعدة وداعش من والبيضاء إلى أبين، حسب تأكيدات المتحدث الإعلامي لمحور أبين محمد النقيب.

وعلى الرغم من أن التوافق على آلية العمل لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، بين الانتقالي والحكومة، الذي كان في 28يوليو الماضي، تضمن وقف إطلاق النار في أبين إلى أن مليشيات الإخوان لم تمتثل لذلك، وتواصل خرق إطلاق النار في أبين حتى اليوم، وهو ما يعتبر تجاوز للاتفاق وموقف الحكومة وتحدي لجهود ، ناهيك عن كونه تصعيد ضمن الأسباب التي دفعت بالانتقالي لتعليق المشاركة في مفاوضات اتفاق الرياض.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق