الحوثي يمنع التظاهرات المطالبة بالقصاص من قتلة "الأغبري"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

منعت ميليشيات المسيرات الجماهيرية المطالبة بالقصاص من قتلة الشاب عبدالله الأغبري، الذي قُتل على يد 5 يمنيين، أواخر الشهر الماضي، في .
وقال نشطاء يمنيون لـ“إرم نيوز“: إن ”قوات أمنية ومدرعات انتشرت في شوارع صنعاء، خاصة الشوارع التي أعلن عنها في مواقع التواصل الاجتماعي بأنها ستكون نقاط تجمع للمواطنين الغاضبين، ومنعت أي تجمع أو مسيرة“.
وأشار الناشط رأفت الصبري إلى أن قوات أمنية كبيرة تواجدت في موقع نقاط التجمع، ورفضت تنظيم أية مسيرة غاضبة؛ خوفاً من تحولها إلى مسيرات ساخطة من الممارسات التي تنتهجها بحق المواطنين منذ انقلابها على السلطة في العام 2014.
وأضاف أن مسيرات الأيام الماضية كان يتواجد فيها العشرات من رجال الأمن والمخابرات التابعة للحوثي، وكانوا يعتدون على أي متظاهر يردد هتافات غاضبة من الوضع، والسماح فقط بترديد هتافات تطالب بالقصاص من قتلة عبدالله الأغبري.
وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء مظاهرات غاضبة لعدة أيام؛ للتنديد بجريمة قتل الشاب عبدالله الأغبري تعذيباً على يد مجموعة من الشباب، على خلفية اتهامه بسرقة هاتف من المحل الذي يعمل به في شارع القيادة بصنعاء، حيث تصاعدت الأصوات الغاضبة بعد تسرب مقاطع فيديو لعملية تعذيب الشاب، والتي امتدت لخمس ساعات.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق