مشروع اغاثي يستهدف 2850 اسرة في حضرموت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تواصل العون المباشر مكتب بالتعاون مع المانحين والشركاء تقديم المساعدات الإنسانية، حيث أنهت مشروع إغاثة الذي استهدف توزيع (8550) سلة غذائية على (2850) أسرة على ثلاث مراحل، بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

وأكدت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي للعون المباشر مكتب اليمن، معالي العسعوسي، إن الوضع صعب للغاية في اليمن الذي يعاني من أسوأ أزمة إنسانية في العالم مع تنامي الاحتياجات في ظل الأزمة الاقتصادية وتداعيات الصراع المستمر، وتعطيل واردات المواد الغذائية وسُبل العيش بسبب فيروس المستجد.

ووفقاً لبرنامج الأغذية العالمي، يواجه اليمن خطر الإنزلاق نحو المجاعة في حال حدوث تعطيل طويل الأمد في إمدادات المواد الغذائية وأصبح نحو ثلث السكان غير قادرين على شراء ما يكفي من الطعام.

وقالت العسعوسي إن العون المباشر تعمل على المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 حيث تعطى الأولوية للجهود الرامية إلى القضاء على الفقر والجوع تحقيقاً للهدف الثاني.

وأوضحت أن مشروع إغاثة حضرموت أحد المشاريع الرامية لمساعدة الأشقاء في اليمن على تجاوز هذه المحنة، والمساهمة في القضاء على الجوع بتأمين الغذاء للأسر المستهدفة في الفترة من مايو إلى أغسطس 2020 .

فيما قالت منسقة مشاريع الإغاثة بمكتب العون المباشر ندى العزي، إن المشروع وفر الغذاء الأساسي لمدة ثلاثة أشهر لـ (2850) أسرة من الأسر النازحة والمستضيفة والأسر الأشد ضعفاً وأصحاب الهمم والمهمشين تضم (19.950) شخصاً في مديريتي وشبام.

وذكرت أن المشروع تضمن (8550) سلة غذائية خلال المراحل الثلاث، تكونت كل منها من (75 كجم بر مطحون، 10 كجم سكر، كرتون بقوليات، 4 لترات زيت، 1 كجم ملح طعام).

وأشارت إلى أن التنفيذ تم بالتعاون مع مؤسسة أمل للتنمية والتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة ومكتبيهما في حضرموت والسلطة المحلية بالمحافظة.

وأكدت العزي أن العون المباشر التزمت بالإجراءات الوقائية والتباعد الجسدي في مراكز الصرف ووزعت إلى جانب الغذاء، مواد التعقيم والتنظيف والكمامات والقفازات كما نفذت توعية حول جائحة كوفيدـ19.

وأشادت العسعوسي بالدعم السخي للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، من أجل تنفيذ المشروع وتأمين الطعام لليمنيين الذين هم الأشد احتياجاً على مستوى العالم.

وعبرت عن الشكر للشركاء المحليين المنفذين للمشروع والمتطوعين وفرق العون المباشر الذين يعملون من أجل تقديم المساعدات الإنسانية للذين هم في أمّس الحاجة إليها خاصةً خلال جائحة كوفيدـ19.

يذكر أن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، الذي يتخذ من دولة الكويت مقراً له، مؤسسة مالية إقليمية عربية تنصب أغراضه في تمويل المشروعات الإنمائية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك من خلال تمويل المشاريع الاستثمارية العامة والخاصة، وتقديم المعونات والخبرات الفنية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق