الوقوف على حادثة انفجار غلاية الاسماك بالمكلا وتعويض المتضررين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وجه مسؤول حكومي بتشكيل لجنة مشتركة من مصنع العزيزي لتعليب الاسماك وشركة النفط اليمنية فرع لتوضيح أسباب انفجار غلاية الاسماك البخارية وحصر الأضرار وإلزام شركة لطحن الأسماك بتعويض المتضررين ، مشيداً بدور رجال الاطفاء والامن ، ومشدداً على تطوير منظومة السلامة في منشأت شركة النفط .

وكان الدكتور سالم أحمد الخنبشي نائب رئيس الوزراء - القائم بأعمال وزير النقل ، قد ترأس اليوم بمقر مؤسسة موانئ اليمنية ، اجتماعاً عاجلاً اطلع على أسباب انفجار غلاية الاسماك البخارية الذي حدث صباح اليوم في مدينة جوار مصنع العزيزي لتعليب الاسماك ومنشآت شركة النفط اليمنية في داخل مصنع شركة عدن طحن الأسماك والأضرار الناجمة عن الانفجار والإجراءات المتخذة .

واستمع نائب رئيس الوزراء من الأستاذ حسين أحمد الهندي رئيس مجلس ادارة مصنع تعليب الأسماك بأن انفجار الغلاية كان لأسباب فنية بداخل موقع شركة طحن الاسماك المستأجرة من قبل مستثمر يقوم بطحن مخلفات أسماك مصنع تعليب الأسماك ، وطمأن الهندي الجميع بأنه لاتوجد اي اصابات باستثناء صدمة نفسية لبعض العاملات في مصنع الغويزي التعليب جراء دوي الانفجار ، وبعض الأضرار المادية في مصنع الغويزي لتعليب الأسماك وسيارات المواطنين .

وأوضح الأستاذ محمد خالد بارزيق مدير منشآت شركة النفط اليمنية إجراءات السلامة المتخذة عند وقوع الانفجار من تبريد خزانات البترول من قبل رجال السلامة كإجراء وقائي ، مستعرضاً جوانب السلامة و ما ينقصها .

وقام الدكتور الخنبشي بجولة ميدانية إلى موقع الانفجار تفقد الأضرار واستمع من المتواجدين عن الأسباب الفنية في الغلاية التي أدت إلى الحادثة ، رافقه المهندس سالم علي باسمير رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر العربي ونائبه الأستاذ فؤاد تيسير الرباكي والأستاذ نبيل عبدالله بن عيفان نائب مدير عام الهيئة العامة للشئون البحرية بحضرموت والأستاذ حسين الهندي والأستاذ محمد خالد بارزيق مدير منشآت شركة النفط اليمنية بالمكلا ونائبه الاخ فائز القرزي .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق