"المجلس الانتقالي الجنوبي" يحكم سيطرته على جزيرة سقطرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تمكنت محافظة ارخبيل من التخلص من الهيمنة والتواجد الاخواني لفرع الجماعة باليمن مليشيات الاصلاح كغيرها من المحافظات الجنوبية التي طردت وتخلصت من التواجد الاخواني، لتنعم الجزيرة الان بالأمن والامان التي كانت تنشده بعد ان عاثة مليشيات الاصلاح فيها فساداً وزعزعة استقرار الجزيرة واستغلال موقعها الحيوي لتمرير مخططات الجماعة بالمنطقة والاضرار بالامن والسلم الدولي وخط الملاحة والتجارة العالمي .

وذكر مواطنون انهم يعيشون ايامهم بعد تخلصهم من الاخوان والمحافظ محروس احد اذرع الجماعة بالجزيرة الذي كان ينفذ مخططات قطر وتركيا وايران بالجزيرة وسعى لخلق فتنه اهلية واقتتال غير ان تماسك ابناء الجزيرة حال دون ذلك وقضى على هذا الورم الخبيث الذي كاد ان يتمدد بجميع مديريات الجزيرة ومنها قالنسيا وحديبو.

وتعيش جزيرة سقطرى هذه الايام مشاريع تنموية وخطط مستقبلية لانتشال الوضع برمته بإدارة من قيادة المجلس الانتقالي الذي نظم الحياة وبدأ بتفعيل جميع الدوائر الخدماتيه المهمه لسكان الجزيرة، لتنتظر جزيرة سقطرى نهضة مستقبلية كانت محرومه منها سابقاً ابان حكم الاخوان، غير ان اعلام ومطابخ الاخوان يروجون لاكاذيب وخزعبلات بعد فقدان سيطرتهم وطردهم من الارخبيل ليشنوا حمله اعلامية لتشويه صورة الوضع القائم بالجزيرة غير ان الواقع هو من يفرض نفسه وخير شاهد وبرهان للجميع وبما فيهم دول الجوار والمجتمع الاقليمي والدولي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق