بدعم من التحالف.. القوات تسيطر على مركز قيادة حوثي!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
دمرت مقاتلات تحالف دعم ، ورشاً لصناعة وتركيب الطائرات المسيرة ومنصات إطلاق الصواريخ البالستية في ، فيما سيطرت على مركز القيادة والسيطرة لميليشيا في محافظة الجوف، بالتزامن واستمرار المعارك العنيفة في محيط محافظة .

وأكدت مصادر حكومية لـ«البيان» أن مقاتلات استهدفت بست غارات، مبنى دائرة الهندسية العسكرية الواقع في منطقة سعوان شرق صنعاء، والذي يحوي ورش تصنيع المنصات الخاصة بإطلاق الصواريخ الباليستية، وأخرى لتجميع الطائرات المسيرة، فضلاً عن استهداف اجتماع لقيادة الميليشيا في مقر مبنى جهاز الأمن القومي في منطقة صرف التابعة شمال شرقي صنعاء بثلاث غارات، ومناطق جنوب المدينة.

في سياق متصل، سيطرت القوات المشتركة على مركز القيادة والسيطرة ومركز الاتصالات الحربية التابعة للميليشيا في جبهة النضود، إثر عملية نوعية نفذت بمساندة القبائل. وأسفرت العملية عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، وتدمير عدد من الآليات المدرعات التابعة لها.بالمقابل، دفعت الميليشيا بتعزيزات جديدة إلى جبهات القتال شمال محافظة مأرب، في محاولة لاستهداف معسكر ماس الواقع بين مديريتي رغوان ومدغل، فيما تراجعت الميليشيا في جبهات مديرتي رحبه وماهلية جنوب مأرب، إثر هجمات القوات المشتركة.

محاولة تسلل

وفي محافظة ، لقي عدد من عناصر الميليشيا حتفهم بنيران القوات المشتركة في مديرية قعطبة، فيما جرح آخرون، أثناء محاولتهم التسلل باتجاه مواقع محررة في جبهتي باب غلق وحبيل العبدي في منطقة الفاخر غرب المديرية، بينما دمرت مدفعية الجيش تعزيزات الميليشيا القادمة إلى منطقة المواجهات. إلى ذلك، وفي محافظة إب، احتجزت إحدى النقاط الأمنية التابعة للميليشيا قرب مدينة القاعدة، مساعد مدرب المنتخب الوطني للناشئين، وطبيب المنتخب، وسبعة من اللاعبين، خلال عودتهم من معسكر المنتخب بصنعاء إلى ، بعد تأجيل المعسكر.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق