صنعاء.. استحداث مقبرة في حديقة قصر أثري لدفن قتلى الميليشيات!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بعد أن امتلأت مقابر بقتلاهم في الجبهات سيطرة على حديقة قصر أثري وحولتها إلى مقبرة، مع تواصل خسائرهم الكبيرة في المعارك العنيفة الدائرة في جنوب وغرب محافظة بإسناد من مقاتلات .

وقال سكان في صنعاء لـ«البيان» إن مسلحين من ميليشيا الحوثي اقتحموا حديقة قصر دار الحمد الأثري في قلب صنعاء والذي كان يستخدم كفندق سياحي لفترات زمنية متباعده قبل إغلاقه وشرعوا في حفر قبور لقتلى الميليشيا قائلين إن مقابر المدينة القديمة والتي تم استحداثها مؤخراً قد امتلأت بالكامل ولم يعد هناك مكان لدفن الأعداد الكبيرة من القتلى الذين تصل جثامينهم إلى المدينة بخلاف من يتم دفنهم في المحافظات الأخرى أو في المناطق الريفية في محيط العاصمة.

وانتقد سكان هذه الخطوة متهمين الميليشيا بتحويل إلى مقبرة، قائلين إن ما يحصل في صنعاء هو محاولة كاملة لطمس تاريخها وحضارتها ورموزها ومبانيها التاريخية، لجعلها خراباً ومقبرة كبيرة للأموات.

وفي السياق تواصلت المعارك العنيفة بين المستندة بمقاتلي القبائل في جبهات ماهليه وفي المخدرة غرب محافظة مأرب، وفي جبهات مديرية نهم بمكافحة صنعاء بمشاركة من مقاتلات التحالف التي استهدفت تجمعات ومواقع لهذه الميليشيا التي دفعت بكل قوتها نحو هذه الجبهات في محاولة لاقتحام المحافظة التي يوجد بها اكبر حقول إنتاج الغاز والنفط .

وذكرت مصادر عسكرية أن القوات المشتركة تواصل تقدمها في جبهة المشيريف، في شمال محافظة البيضاء حيث قتل العشرات من عناصر الميليشيا وتم الاستيلاء على عدد من الآليات القتالية كما اسر نحو ستين من عناصر الميليشيا بينهم ناصر الوهبي، المعين من قبل وكيلا لمحافظ البيضاء.

في غضون ذلك قتل القيادي الميداني أحمد الخولاني، مع عدد آخر من عناصر الميليشيا في المواجهات التي تشهدها جبهة المخدرة غرب محافظة مأرب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق