المركزي اليمني بعدن يدرب موظفيه للإنتقال الى الرقابة الاستشرافية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اختتمت ظهر هذا اليوم الخميس الموافق 3 سبتمبر 2020م في مبنى البنك المركزي اليمني بعدن الدورة التدريبية عبر الإنترنت لموظفي قطاع الرقابة على البنوك تحت عنوان: مقدمة في الرقابة الاستشرافية المستندة الى المخاطر.

وقد تطرقت للإجراءات والخطط التي ينبغي تنفيذها لدعم الانتقال إلى الرقابة الاستشرافية المستندة إلى المخاطر، حيث تم استعراض المخاطر الناجمة عن الأعمال المصرفية وفقاً للموقف الحالي للمعايير الدولية.

يذكر أن أحد أهداف المساعدة الفنية التي سيقدمها صندوق النقد الدولي IFM ومركز الدعم والمساندة في الشرق الوسط METAC هو تصميم خارطة طريق للرقابة المصرفية اليمنية (الانتقال إلى الرقابة الاستشرافية المستندة إلى المخاطر، وتحقيق الامتثال مع مبادئ “بازل” الأساسية للرقابة المصرفية الفعالة)، والى ذلك يتم تحديد احتياجات المساعدة الفنية المستقبلية وخارطة طريق مؤقتة (الأولويات، المخرجات التي سعينا لتحقيقها ونقاط الإنجاز المرجعية).

وفي نهاية الورشة تم مناقشة المشاركين للعمليات الرقابية المستخدمة في بشكل ، والقضايا والمشكلات التي تواجهها، والإطار القانوني والتنظيمي المعمول به، وتنظيم التشريع المصرفي والرقابة المصرفية في اليمن.

ويأتي انعقاد هذه الدورة ضمن برنامج البنك المركزي اليمني في تأهيل كادر قطاع الرقابة على البنوك بالتنسيق مع صندوق النقد الدولي (IMF)، بالتعاون مع مركز الدعم والمساندة في الشرق الوسط (METAC).

تجدر الإشارة بأن الدورة قد تم تنظيمها عبر الإنترنت من خلال مؤتمر الفيديو(CISCO WEBEX) تحت إشراف إدارة تقنية المعلومات بالبنك المركزي اليمني، المركز الرئيسي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق