مصرع قيادي حوثي ومرافقيه في افشال هجوم للميليشيا شمال الضالع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تمكنت القوات الجنوبية والقوات المشتركة المرابطة في جبهة مريس شمال من كسر وإفشال هجوم واسع كانت قد شنته المليشيات الحوثية بعد منتصف ليلة أمس والتي استمرت المواجهات فيه حتى دنو وقت ظهر اليوم، استخدمت فيه مختلف أنواع الأسلحة.

مصدر عسكري في القوات الجنوبية والمشتركة أفاد لـ ”المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي» إن المليشيات الحوثية حاولت شن هجومها بأنساق متعددة على ثلاثة مسارات توزعت باتجاه موقع القهرة في المحور الشرقي ومواقع ملزق والخينقي في المحور الغربي والمسار الثالث كان باتجاه مواقع الزيلة في القطاع الشمالي من جبهة مريس.

وأكد المصدر إن القوات الجنوبية والمشتركة خاضت معارك شرسة مع المليشيات الحوثية بمختلف أنواع الاسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وقد تمكنت الأولى من كسر وإفشال الهجوم بهجوم آخر مضاد وألحقت بالمليشيات الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، فيما لقي قيادي ميداني برتبة عميد مصرعة برفقة عدد من مرافقيه في هذا الهجوم.

المتحدث الرسمي لجبهات محور الضالع فؤاد قائد جباري تحدث أيضاً لـ«المركز» إن المليشيات الحوثية دفعت بتعزيزات كبيرة لعناصرها منذ أيام في محاولة منها لإستعادة ماخسرته خلال العملية العسكرية الأخيرة التي نفذتها القوات الجنوبية والمشتركة الأسبوع قبل الماضي في نفس الجبهة، إلا إنها انكسرت وعادت خائبة بعد تكبدها خسائر ميدانية جديدة.

وأضاف إن هذا الهجوم تزامن أيضاً مع تصاعد احتجاجات وموجة غضب شعبي واسع تطور -لأول مرة- إلى خروج مظاهرات وعصيان مدني وسط مدينة دمت الواقعة تحت سيطرة المليشيات الحوثية شمال مريس، والذي جاء إثر تمادي المليشيات الحوثية بممارساتها القمعية وإصدار القرارات التعسفية على المواطنين في مدينة دمت وجميع المناطق المجاورة، أبرزها منعهم التداول بالعملة الجديدة ورفع قيمة الضرائب على المزارعين و التجار والزامهم بدفع مايسمى بـ"الخمس" وفرض التجنيد الإجباري على الأهالي.

وأردف إن المليشيات الحوثية فشلت هذه المرة من إخماد هذه الإحتجاجات وإيقافها بالرغم من استخدامها المفرط لوسائل القمع كإطلاق الرصاص الحي واعتقال العشرات من أبناء المدينة وزجهم في سجونها المخفية، إلا أن الإحتجاجات والغضب الشعبي لايزال في تصاعد مستمر وسط هتافات معادية للمليشيات ودعوات لتحريرها.

#معركة_قطع_النفس
#المركز_الإعلامي_لمحور_الضالع_القتالي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق