بالصور..محكمة صيرة تنظر في قضية قاتل امه بوحشية وتقطيعها إلى اشلاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
نظرت محكمة صيرة صباح اليوم الخميس في قضية قاتل امه ومقطعها إلى أشلاء بهدف إخفاء جريمته والمتهم فيها (ع.س.م.ح) البالغ من العمر (30)عازب، عاطل عن العمل والمقيم في مديرية خور مكسر حي الجمهورية.
وترأس الجلسة فضيلة القاضي نزار السمان، وامين السر جلال السياري، وبحضور ممثل النيابة العامة بسام غالب، ومحامي المتهم- قضائي- جسار مكاوي، ومحامي أولياء الدم مساوى الجنجري.
واكتظت الجلسة بحضور عدد من المهتمين والناشطين والمحامين وذوي المجني عليها.
ومَثل المتهم في قفص الاتهام المتهم والذي تم احضاره واستمع المتهم إلى تفاصيل الاتهام والاستدلالات واقواله السابقة التي ادلى بها سابقا والتي واجهته به النيابة في الجلسة.
وبالجلسة وبعد أن أخذت المحكمة جميع المعلومات الشخصية عن المتهم تم مواجهه المتهم بما ورد في قرار الاتهام.
وسرد ممثل النيابة العامة صورة مختصرة عن الواقعة وادلة اثباتها والذي جاء فيها انه وفي تاريخ 27-ابريل -2020م الموافق من الرابع من رمضان الماضي قتل المتهم (ع.س.م.ح) عمدا وعدوانا والدته "حكومة عمر " وذلك بان قام بذبحها بطريقة وحشية بآلة حادة قاطعة بسكين مستخدما سلاح شخصي ما أدى إلى نزيف المجني عليها، وعقب ذلك قام بتقطيع جثتها إلى أشلاء وأجزاء بواسطة آلات حادة "سكاكين وساطور" محاولا إخفاء اثار جريمته، كما ثبت في مسرح الجريمة حيازة وزن خمسين جرام من مادة الحشيش.
وبالجلسة أنكر المتهم انه قتل امه عمدا وانما بعد شجار بينهما عمد إلى دفع امه بقوة ما أدى بها للارتطام بالجدار ووفاتها، مقرا بتقطيعها إلى شلاء وأجزاء ووضع الاشلاء في حقيبة واكياس بهدف إخفاء الجريمة.
كما استمع القاضي إلى افادة الطب الشرعي والذي افاد أن الجثة كانت مقطعة إلى أجزاء واشلاء وقال الطبيب من الصعوبة تحديد مالوا ان كانت هناك إصابة بالراس نظرا لوجود واثبات الإصابة يستدعي التشريح للدماغ، مكتفيا بالكشف الظاهري على الرأس وعموم الجسد.
كما تم عرض أداة الجريمة المكونة من أربع آلات حادة ساطور وثلاث سكاكين حادة.
وبالجلسة قضى رئيس الجلسة القاضي نزار تأجيل الجلسة إلى الأسبوع القادم، كما قضت المحكمة عرض المتهم على الطب النفسي، ومطالبة محامي المجني عليها بإحضار أصول الوكالة.ee82d0f4e2.jpg26a8f87972.jpg183ceeec44.jpg

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق