فعالية شبوة .. تدشين لبرنامج ثورة شعبية يفضح حجم الاخوان وعبثهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تفاعل ناشطون جنوبيون مع ‏هاشتاج ‎#شبوه_ترفض_شرعنه_الاحتلال على منصات التواصل الاجتماعي حيث عبروا عن دعمهم الكامل لفعالية المجلس الانتقالي في بلدة المصينعة بشبوة .
و قال المحلل والأكاديمي السياسي، حسن لقور، ‏ستظل غصة التآمر على العام الماضي في قلب كل شبواني أصيل وجنوبي حر، حتى يتم التخلص من هيمنة عصابات إرهاب ومليشيا إخوان المسلمين.

وأضاف، ‏الفرص لا تتكرر واقتناصها وتسخيرها لخدمة هدفنا أمر مهم جدا، فشبوة اقامت مهرجانها الجنوبي اليوم ، في ظل ظرف استثنائي وحالة وهن وارتباك في صفوف أعداء خصوصا منهم تجار الحروب.

وقال، خروج أهلنا شيبة وشبابا إلى ‎المصينعة هي رسالة عرفان لشهدائنا وتأكيد على عدالة قضيتنا.

وعلق الصحفي أنور التميمي ‏بالقول، فعالية اليوم في منطقة المصينعة محافظة شبوة، بمثابة تدشين لبرنامج شعبي متنوّع، سيظهر الإخوان المسلمين بحجمهم الحقيقي فهم مجرّد عصابة استولت على السلطة والقرار والثروة في شبوة مسنودة بمليشيات إرهابية.

وغرد الناطق الرسمي لجبهة أبين، محمد النقيب، ‏للمليشيات الإخوانية في شبوة يدان متحوشتان إحداها في حقول النفط والغاز وأخرى ترعى بعناية بالغة التنظيمات الإرهابية وتعمل على تطوير أوكارها إلى معسكرات تعزيز إلى شقرة، لهذا ‎#شبوة_ترفض_شرعنة_الاحتلال تقاومه بحشودها الجماهيرية وتُقطِع أوصال تعزيزاته الإرهابية بالمقاومة المسلحة الباسلة.

وفي السياق، قال صلاح الجابري، ‌‎في مصينعة سيكون صوت أهل الأرض مزلزلا، كل شبواني 100% وليس تجميعا، بل إرادة شعبية وليس شراء مشاركين ومشاركة المقيمين.

وقال محمد سعيد باحداد، عضو المجلس الانتقالي، ‏شبوة ليست نفط وغاز بل أرض جنوبية ترفض الإحتلال والإرهاب فهي عصية وستظل عصية وفيها ستتحطم كل أطماع منظومة وإخوان .

ومن جانبه قال المغرد عبدالصمد باوزير، ‏لن نقبل أن يكون جيش الإخواني قوة إحتلال على أرض شبوة العز والجنوب عامة، ولن نقبل بأن يكون الجنوب من باب المندب إلى وسقطرى غنيمة لقوى ظلامية مثله كمثل المليشيات الحوثية حتى ولو اختلفوا، الحوث والإخوان وجهان لعملة وحدة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق