هادي يعود إلى الرياض وسط عاصفة قرارات مرتقبة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وصل، الرئيس رئيس الجمهورية، اليوم الأربعاء، الى العاصمة السعودية ، قادماً من مدينة كليفلاند الامريكية بعد استكمال فحوصاته الطبية الروتينية المعتادة، وأرجع سياسيون هذه العودة إلى عدة أسباب وتطورات في المشهد وعلى الأرض، كما سجلوا عدد من التوقعات لهذه العودة، واعتبروها فرصة أمامه.

*الأسباب*

وفي هذا الصدد كتب المحلل السياسي صلاح السقلدي، تعليق رصده ( تايم )، اورد فيه عدد من أسباب عودة إلى الرياض، والتي من أبرزها تعليق الانتقالي للمشاورات وتصعيد المتقاعدين والسخط من توقف المرتبات وتدهور الخدمات، والتراجع لقوات في ، بالإضافة إلى الغربلة المتصاعدة داخل دوائر الحكم السعودي.

وقال السقلدي عبر حسابه على فيسبوك أن : "قرار بتعليق المشاركة بمفاوضات الرياض، والتصعيد السلمي للمتقاعدين العسكريين الجنوبيين أمام مقر في عدن،وتفاقم السخط الشعبي بسبب التوقيف المتعمد للمرتبات والخدمات، وتعثر المفاوضات، وتضعضع الموقف العسكري لقواته في مأرب، والغربلة المتصاعدة داخل دوائر الحكم السعودي، كل هذه التطورات مجتمعة عجّلت من عودة الرئيس هادي، أو قل ـ من إعادته ـ من أمريكا الى الرياض ليكون حاضرا أمام التطورات القادمة بصفته وشرعيته برغم الركن القصي الذي حشره فيه التحالف وانتزع منه كثيرا من الصلاحيات، وحدَّ من حضوره بالواجهة".

*توقعات*

وعن التوقيعات من العودة قال السقلدي : "فمن المتوقع أن ثمة تغيرات كبيرة ومهمة ستشهدها سلطة هادي،من بينها تشكيل حكومة التناصف مع ،كما لا نستبعد ان تكون من بين هذه التغيرات ما ذهبت إليه صحيفة العرب اللندنية، قبل يومين باستحداث منصبين جديدين لينوبا الرئيس، مما سيعني أن مزيدا من تهميش الرجل هو ما سنراه، وتغيرا بسلطته شكلا ونهجا .. الى جانب النائب الحالي اللواء محسن الأحمر الذي تحدثت عنه ذات الصحيفة بأنه قد يتم عزله ـ مع اننا نستبعد حدوث هذا، على الأقل بالمدى المنظور-".

*فرصة*

وأعتبر السياسي علي الزامكي، أن قرارات ملك السعودية بإقالة قائد للتحالف وآخرين فرصة للرئيس هادي لغربلة الشرعية.

وقال الزامكي : "فرصتك يارئيس هادي، قرارات الملك السعودي جاءت في وقتها المناسب وترتبط ارتباط وثيق بمستقبل الشرعية وفتحت الابواب على مصراعيها امام الرئيس هادي في غربلة الشرعية قبل يلتهما عامل الزمن، فهل سيفعلها الرئيس هادي؟، الايام هي الفيصل".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق