ورشة عمل تربوية تناقش استئناف التعليم في لحج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال الدكتور محمد سعيد الزعوري مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة.. " نحن مع حقوق المعلم وهو مهضوم بل كل موظفي الدولة مهضومين ويعانون ارتفاع الاسعار وإنهيار العملة والحروب لكن ما الجدوى من توقف العملية التعليمية وترك ابنائنا عرضة للإستقطابات السياسية والتيارات المشبوهة. "

جاء ذلك خلال الكلمة التوجيهية التي القاها أمام المشاركين في الورشة الإعلامية الأولى التي ينظمها المكتب ممثلاً بإدارة الاعلام التربوي لرؤساء اقسام الإعلام التربوي في إدارات التربية والتعليم بمديريات المحافظة إستعداداً للعام الدراسي 2021/2020م وحملة العودة للمدرسة والمنعقدة صباح اليوم تحت عنوان.. " دور الإعلام التربوي في العملية التعليمية "مؤكداً أنه لايمكن ان يصبح ابنائنا خارج مدارسهم ويتحولوا وقوداً للحرب.
مضيفاً أن الإعلام سلاح ذو حدين فلابد ان خطابنا نحو المجتمع لمناصرة التعليم والدفع بأبنائه نحو المدرسة ..

وحث الدكتور الزعوري في كلمته نقابة المعلمين الجنوبيين والمعلمين الى إستمرارية التعليم وتحمل المسؤولية تجاه المجتمع.مقدماً شكره الجزيل لتفاعل الشركة الوطنية والأسمنت على دعمها المتواصل لمكتب التربية بالمحافظة من خلال رعايتها لكثير من الفعاليات والإحتفالات وأهمها حفل تكريم أوائل الطلاب الذي يقيمه المكتب كل عام..

من جانبه عبر سعدان اليافعي مدير مكتب الاعلام بالمحافظة عن سعادته لتنظيم مثل هكذا ورش وخاصة في الإعلام ومنها الإعلام التربوي الذي يعتبر احد الوسائل المهمة في تعزيز العملية التعليمية شاكراً لمكتب التربية وإدارة الإعلام التربوي ودوره المتميز في إستمرارية التعليم.

من جانبه اوضح عبدالمولى عبدالله صالح الأخصائي الإجتماعي بالشركة الوطنية للاسمنت ان ما تضمنه شعار الورشة من عبارة.. التعليم لابد له ان يستمر يتوافق تماماً مع اهداف الشركة كشريك للبناء والتنمية ولابد للتعليم ان يستمر نظراً للآثار السلبية المترتبة من انقطاع التعليم.. مؤكداً ان الشركة الوطنية للأسمنت ستظل تقدم كل الدعم والمساندة للتعليم بالمحافظة.

كما القيت كلمات من قبل محسن محمد جعفر السقاف مدير مديرية تبن وعبدالله شمل مدير ادارة تربية الحوطه عبرا من خلالها عن دعمهما لاستمرارية التعليم وشكرهما للدور المتمبز للإعلام التربوي على كل جهوده.

وكان عدنان سعيد علي باجول مدير ادارة الاعلام التربوي بمكتب التربية والتعليم قد رحب في بداية الورشة بالحاضرين موضحاً انها الورشة الأولى التي ينظهم الاعلام التربوي تحت عنوان " دور الاعلام التربوي في العملية التعليمية" ويشارك فيها رؤساء اقسام الاعلام بالمديريات والتي تأتي ضمن خطة العودة للمدرسة .

هذا وفي ختام الورشة تم تكريم الشركة الوطنية للأسمنت راعية الورشة وكذلك توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين.
كما صدر عن الورشة عدداً من التوصيات والمقترحات الهادفة تعزيز التعليم ومطالبة المنظمات العاملة في أن يكون الاعلام التربوي حاضراً في كل برامجها التدريبية .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق