تقرير: تصعيد إخواني ضد الجنوب واشتباكات مع المقاومة بجبهة الصبيحة في لحج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
امتداداً لمحاولاتها المتكرره والفاشلة في غزو منذ حرب صيف 1994م، قامت مليشيات الاصلاح الذراع الارهابي لجماعة الاخوان باليمن بالاشتباك مع قوات المقاومه الجنوبية بمنطقة الصبيحه المحاذية لمحافظة الشمالية في محاولة فاشلة منهم لفتح جبهة جديدة ضد الجنوب واستخدام حرب العصابات والاستنزاف لتشتيت الانتباه وفرض واقع جديد بعد تنصلهم من وتطبيق بنوده.

وذكرت مصادر خاصه من الحدود الشطرية بين دولة الجنوب سابقا والشمال ان قوات اخوانية تتبع اللواء 35 بالتربة تعز اشتبكت مع القوات الجنوبية المكلفة بحماية الحدود الجنوبية وتم كبح هذا الهجوم لتولي هذه المليشيات هاربه ومكسوره، ويعد هذا اللواء اخواني والذي كان من المفترض ان يتبع الا ان جل منتسبيه من الاخوان بعد الاحداث التي عصفت بمحافظة تعز وسيطرة الاخوان بقيادة نجل زعيم المليشيا حمود المخلافي فتم السيطره على اللواء بعتاده وسلاحه.

وتسعى مليشيات حزب الاصلاح مؤخراً الى فتح عدة جبهات بالجنوب للضغط على المجلس الانتقالي بعد فشل اتفاق الرياض وفي محاوله منهم لخلط الاوراق والاساءة للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية راعية الاتفاق المبرم.

فيما رجح مراقبون ومتتبعون ان كل هذا السيناريو هو باتفاق واضح بين مليشيات الاخوان وحليفهم ضد الجنوب وشعبه بعد كسر جميع محاولاتهم ومخططاتهم القذره التي يتم تمويلها من دول عدوانية كتركيا وايران ودولة قطر.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق