سيول أبين تذهب هدرا إلى البحر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ذهبت كميات كبيرة من السيول ذهبت هذا العام عبر وادي "بناء" وودادي "حسان" في محافظة أبين إلى البحر ويرجع ذلك إلى عدم وجود الحواجز ولسدود التي تحتفظ بالمياه وتوزيعها على الأراضي الزراعية .

وخسرت أبين كمية كبيرة من مياه السيول التي ذهبت إلى البحر دون الاستفادة منها , وأوضح مدير عام إدارة الري عبدالله الطبيق, لإذاعة "هنا " .. "السيول الكبيرة التي تدفقت في شهر يوليو 2020 تسببت في أضرار كبيرة و اخذ السيل مجراه إلى البحر بسبب عدم توفر الإمكانيات, وتسبب بأضرار في الأراضي الزراعية ومجاري الأودية وأعلى مستوى كان 6 متر وحتى الآن السيول لاتزال مستمرة بالتدفق, ونحن بحاجة إلى المساعدة اللازمة, محافظة أبين منكوبة في الجانب الزراعي ولم يتف أليها احد".

عام تلو الأخر وتبقى مشكلة ذهاب الكميات الكبيرة من مياه السيول إلى البحر مشكلة قائمة في أبين دون ان تحرك الجهات المختصة والمسئولة أي ساكن ويبقى سد حسان المتعثر الحيوي والهام من أهم الحواجز الذي سيحتفظ بمياه كبيرة في حال تم إنشائه .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق