تفاعل جنوبي واسع مع هاشتاج داعم لمليونية الخميس بشبوة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قبل يومين من مليونية ، أطلق نشطاء جنوبيون هاشتاج، على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر (تويتر)، مساء اليوم الثلاثاء، وشهد الهاشتاج تفاعل جنوبي كبير.
وحسب النشطاء فإن الهاشتاج الذي حمل وسم (#شبوه_ترفض_شرعنه_الاحتلال)، ضمن الحملة الإعلامية الداعمة لفعالية شبوة، التي ستقام يوم الخميس.
وأشاروا إلى أن الهدف، التأكيد على أن ابناء شبوة يرفضون تزييف الإرادة ويؤيدون قرارات القيادة،والتصدي للمشاريع المشبوهه التي تدعوا لها قوى الإحتلال اليمني، والتأكيد على أن شبوة قالت كلمتها سابقا بخصوص تأييد المجلس الانتقالي، ورفض الاحتلال اليمني وكل الأعمال التي تقوم بها ميليشيات الاخوان بحق أبناء شبوة.

ودعا النشطاء مستخدمي برامج التواصل الاجتماعي من أبناء إلى التفاعل مع الهاشتاج والتغريد تحت هذا الوسم لدعم أبناء شبوة حتى يجددوا في احتشادهم القادم على مواقفهم الرافضة لتززيف إرادة الجنوبيين ورفض إجرام الإخوان وتأييد قيادتهم السياسية.

هذا وتستعد محافظة شبوة لإقامة مليونية، الخميس القادمة في منطقة المصينعة، دعت لها القيادة المحلية للانتقالي في المحافظة، والتي ستحمل شعار #رفضا_لتزييف_الإرادة_ودعما_لقرارات_القيادة وسوف تقام يوم الخميس الموافق 3سبتمبر بمنطقة المصينعه مديرية الصعيد.

وتفاعلا مع هذا الهاشتاج قال القيادي الجنوبي أحمد عمر : ‏المصينعة- شبوة تواصل استعدادها لإستقبال الأحرار رغم كل الصعاب والعراقيل التي تواجه منظمي هذه الفعالية من قبل مليشيات الإخوانية بقيادة المحافظ بن عديو.. الخميس موعدنا بعون الله وشبوة ليست بحاجة لتأكيد المؤكد بأنها جنوبية ، ولكنها تواصل مسيرة التحدي لآلة القمع الإخونجية".

وتحت هذا الهاشتاج قال الناشط السياسي محمد حبتور: ‏تريد جماعة الاخوان اختزال ‎#شبوة وقرارها وتوجهها، ونحن لسنا إلا زوائد وهوامش لا وزن لنا ولا قيمة في مقاييسهم العوجاء..!
وأضاف: السواد الأعظم في شبوة يقف ضدهم، ولا يؤيدهم، ولكنهم يتحدثون باسمنا ويجرجرون اسم المحافظة خلفهم في كل خطاب وعند كل مناسبة..!

وأعتبر الإعلامي أنور التميمي أن : ‏فعالية يوم الخميس في منطقة المصينعة محافظة شبوة ، بمثابة تدشين لبرنامج شعبي متنّوّع ، سيظهر الإخوان المسلمين بحجمهم الحقيقي فهم مجرّد عصابة استولت على السلطة والقرار والثروة في شبوة مسنودة بمليشيات إرهابية.

من جانبه قال المتحدث الإعلامي للقوات المسلحة الجنوبية في محور أبين محمد النقيب : ‏رفض ابناء شبوة للإحتلال والارهاب جعل حكومة الاخونج على ادراك تام بان الارهاب هو فقط وحدوي بإمتياز وان تنظيماته وحدها في شبوة تحرس وهم الاخوان الشريد ( الاتحادي ).

من جانبه قال الصحفي أمجد يسلم صبيح : ‏انا نازل لأقول انا جنوبي لا أقبل بتزوير إرادتي ولن اقبل ان تمثلني مليشيا قتلت اهلي وناسي وجعلت من ارضي منطلق لعمليات إرهابية تستهدف الأبرياء في المحافظات الجنوبية وبحضور الأخرى.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق