ماهو تفسير حديث أردوغان عن سحب السفير التركي من أبوظبي؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارجع سياسيون ونشطاء حديث أردوغان سحب السفير التركي من أبو ظبي، إلى غضبهم من تحركات الساعية للسلام ونجاحها في إيقاف الاستيطان، وسخروا من هذا الحديث الذي يأتي في ظل علاقة رسمية تربط بإسرائيل وكذلك وجود سفير وسفارة له في إسرائيل.

وفي هذا الصدد قال الكاتب السياسي أمين اليافعي : "ماذا يعني إعلان أردوغان سحب السفير التركي من أبو ظبي اعتراضا على اتفاقية يوم أمس، وهو الذي تربطه علاقات رسمية مع إسرائيل، ومنذ سنوات طويلة".
وأجاب : "لا يوجد إلا تفسير وحيد، وهو أن أردوغان وشبكته في العالم العربي غاضبون من مزاحمة الإمارات لهم على إقامة علاقات رسمية مع إسرائيل".
ولفت اليافعي في تعليق له عبر حسابه على فيسبوك، رصده تايم : "ولنفس السبب يمكن تفسير سعار قناة الجزيرة".

وتساءل الصحفي نشوان العثماني، باستغراب عن حديث أرودغان، في الوقت الذي يقيم هو علاقات مع إسرائيل، وقال : "‏أردوغان: تركيا قد تعلق علاقاتها مع الإمارات بعد اتفاقها مع إسرائيل! .. وأنت ما بتفعل؟".

وبدوره علق الناشط شاكر سعيد : "شر البلية ما يضحك، في تصريحات أرودغان حول بحث سحب سفيرها من أبوظبي .. أولا عليه يسحب سفيره من إسرائيل ويطرد السفير الإسرائيلي من انقره، وبعدها يقطع علاقته مع أبوظبي".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق