النقابة العامة للمعلمين والتربويين تعلن العصيان الوظيفي مطلع العام الدراسي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عقد المكتب التنفيذي للنقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين برئاسة قائد الجعدي وبحضور اعضاء نقابة اجتماعا لمناقشة آخر المستجدات في التحضيرات للعام الدراسي الجديد في ظل تعنت الحكومة ممثلة في وزارتي الخدمة المدنية والمالية في صرف مستحقات المعلمين بحسب خطاب وزير التربية والتعليم الذي وجهه لنائب رئيس الوزراء بشان التوجيه بصرف مستحقات المعلمين بحسب الاتفاق ، وتوجيه نائب رئيس الوزراء وزارتي الخدمة المدنية والمالية بتنفيد الصرف وحتى لايحدث ارباك اوعرقلة في استقبال العام الدراسي الجديد بحسب ماجاء في المذكرتين.

وحملت النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين الجانب الحكومي كامل المسؤولية في ارباك العملية التعليمية وعرقلة بدء العام الدراسي والاستهتار بمستقبل التعليم في البلد جراء التنصل عن التزاماتها تجاه المعلمين وحقوقهم.

وأقرت النقابة اتخاذ الاجراءات التصعيدية والتأكيد على التمسك بالاضراب السابق وعدم التراجع عنه او تعليقه والتصعيد ضد الحكومة باعلان العصيان الوظيفي ابتداءا من أول يوم في الدوام المدرسي الذي اعلنته وزارة التربية والتعليم ويتم تنفيذه بحسب بيان النقابة من خلال :

"تواجد المعلمين والمعلمات والادارات المدرسية في مكتب ادارة التربية والتعليم كل في مديريته وتوقيع الحضور عند مندوب المدرسة هناك يومي الأحد والاثنين من كل اسبوع
تواجد المعلمين والمعلمات والادارت المدرسية وادارة التربية في المديرية يوم الاربعاء من كل اسبوع في مكتب التربية والتعليم في المحافظة والتوقيع هناك امام مندوبي المدارس وباشراف مندوبي المديرية
احتشاد المعلمين والمعلمات يوم الخميس من كل اسبوع امام ديوان عام وزارة التربية والتعليم وقت الدوام المدرسي من الساعة الثامنة وحتى الساعة الثانية عشر ظهرا

ينفذ هذ البرنامج التصعيدي خلال الاسبوع الاخير من شهر اغسطس والاسبوع الاول والثاني من شهر سبتمبر 2020م وبانتظار استجابة الحكومة وتنفيذ المطالب.

في حالة عدم الاستجابة للمطالب فان النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين ستعلن عن التصعيد بالعصيان الوظيفي الشامل لجميع العاملين في القطاع التربوي والتعليمي في المدارس والثانويات ومكاتب الادارات التربوية المحلية والعامة وديوان الوزارة تعبيرا عن رفض النقابة لتعامل الحكومة مع مطالب المعلمين والنقابة ستقاضي كل من السيد معين عبد الملك رئيس الوزراء ونائبه السيد سالم الخنبشي ووزير التربية والتعليم عبدالله لملس ووزيرا الخدمة المدنية والمالية بتهمة التفريط بالواجب الوظيفي تجاه المعلمين وارباك العملية التعليمية وعرقلة البدئ بالعام الدراسي 2020- 2021 م.
ان النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين لتؤكد على جاهزيتها وحرصها الشديد على استقرار العملية التعليمية في حالة وفاء الحكومة بالتزاماتها تجاه حقوقهم ومطالبهم المشروعة في الحد الادنى منها تقديرا لظروف البلد لكنها لن تسمح بالتجاهل المتعمد والتعاطي مع قضايا التعليم بالالتفاف والمراوغة والتملص من الالتزامات وبهذا تخلي النقابة مسؤوليتها الاجتماعية الاخلاقية والقانونية عن اي تبعات تمس العملية التعليمية في ظل وجود حكومات تمارس كامل صلاحياتها وفق الدستور والقانون والقرارات الدولية.

وفق الله الجميع لما فيه عموم النفع والصلاح للوطن والشعب . فما ضاع حق من وراءه مطالب".

صادر باسم النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين
الاثنين 10 اغسطس 2020 م

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق