على وقع إنفجار بيروت .. محافظ حضرموت يوجه بدراسة نقل خزانات الوقود وإقامة مرفأ خارج المدينة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قام محافظ قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن ، اليوم، بزيارة لمنشآت خلف للمشتقات النفطية التابعة لشركة النفط بساحل حضرموت.

ووجه المحافظ بتشكيل لجنة برئاسة وكيل المحافظة للشؤون المالية والإدارية الدكتور أحمد سالم باصريح تضم في عضويتها مديري الإدارات والمرافق المختصة، والفنيين، والخبراء في مجال النفط، لدراسة اختيار وعرض مواقع آمنة خارج مدينة لنقل خزانات الوقود مع إقامة مرفأ بحري.

وأكد المحافظ أن قيادة السلطة المحلية بالمحافظة تولي هذا الموضوع اهتماماً خاصاً، وستشرع في البدء فيه عقب نتائج اللجنة، وستتابع فخامة الرئيس والحكومة لتمويل هذا المشروع الحيوي.

وقال المحافظ إن هذه الخطوة تأتي اهتماماً بأرواح المواطنين نتيجة وقوع خزانات الوقود بمحاذاة ميناء المكلا، وعلى مقربة من منازل المواطنين الآهلة بالسكان بمنطقة خلف بالمكلا، خاصةً عقب حادث الانفجار المروع الذي شهده مرفأ بلبنان وراح ضحيته العشرات وإصابة الآلاف، والذي هزَّ العالم أجمع، وحرَّك المياه الراكدة في جميع الدول بخطورة هذا الموضوع، فجاءت هذه المبادرة من السلطة المحلية حفاظاً على أرواح المواطنين لخطورة الخزانات الممتلئة بالوقود وضعف إمكانيات المحافظة، ولإقامة مرفأ بمواصفات عالية وصهاريج لحفظ الوقود بمواصفات فنية عالية وآمنة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق