لجنة الطوارئ بالهلال الاماراتي تواصل إغاثة متضرري السيول في الساحل الغربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

لليوم الثاني على التوالي ولجنة الطوارئ وفرق الإغاثة و الفرق الطبية في هيئة الهلال تواصل إنقاذ وإغاثة المتضررين من السيول الجارفة التى شهدها السهل والساحل التهامي من الخوخة وحتى الدريهمي حيث سارعت الهيئة بحتواء الضرر في مخيم النازحين بقرية الحيمة التابعة لمديرية التحيتا بمحافظة الذي تدفقت اليه السيول مما ادى الى جرف مأوى 50 أسرة نازحة تقطن في المخيم لتصبح في العراء، وفور وصول مناشدة الأهالي توجهت فرق الهلال بخمسين خيمة ومواد ايوائية وغذائية وباشرت في إجلاء المتضررين الى مكان آمن وتسكينهم والاطمئنان عليهم فيما قامت العيادات المتنقلة التابعة للهيئة بمعالجة الحالات المرضية من الأطفال وكبار السن الذين تأثروا بسبب برودة الجو جراء تساقط الامطار بشكل متواصل.

هذا وقد ثمنت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة ممثلة بالدكتور الحسن طاهر محافظ المحافظة وحسن هنبيق مدير عام مديرية التحيتا و علي عليان رئيس لجنة الخدمات بالمديرية جهود الهلال الأحمر الأماراتي المتواصلة في السراء والضراء وان الهلال هو السباق والمبادر الى ميدان الانسانية في الساحل خصوصا واليمن عموما وان هذا الجهد لن ينسى لدولة الامارات وشعبها .

وقال ممثل الهلال بالساحل " ان عملية الاستجابة الطارئة مستمرة لرفع الضرر عن المواطنين الذي فقدوا مأواهم واصبحوا في العراء وان دفعات جديده من الخيم ومواد الايواء ستصل تباعا لتغطية حاجة المتضررين وتخفيف معاناتهم وان الله لطيف بعبادة وما دورنا الا مد يد العون والمساعدة بقدر ما نستطيع ان نخفف به عن كل منكوب ومحتاج و مسكين و مغبون بحق الاخاء والانسانية.

النازحون في مخيم الحيمة عبروا عن فرحتهم العارمة لحصولهم على مأوى تعويضا عما فقدوه ومواد غذائية وايوائية و اشاروا الى دور الهلال الاحمر الانساني في الساحل وعن عمق حبهم وتقديرهم لقيادة الامارات التى اولت ابناء الساحل جل الاهتمام.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق