ناشطون : تسريب " سالم " يكشف سبب توقف التحالف عن دعم معركة تحرير تعز !!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تفاعل الناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي مع التسجيل المسري لزعيم الجناح المسلح للاخوان بتعز عبده سالم حيث اكدوا على ان ما نشر لسالم يعكس النوايا الحقيقة لجماعة الاخوان وتبيتهم للغدر بالتحالف وقوى المقاومة الاخرى .
الناشط رضوان الهمداني اشار الى ان ما قاله زعيم الجناح العسكري للاخون في عبده سالم في الفيديو المسرب ليس مفاجئا، فقد سبق وتسربت المعلومات الخاصة بتحالف الاخوان مع وقطر عن طريق عبدالله صعتر خلال لقائه بعناصر التنظيم بمأرب قبل عامين وحينها كذب الكثير مضمون التسريبات.
واكد ان ما يقوله عبده سالم في الفيديو يوضح لكم لماذا توقف عن دعم معركة تحرير تعز ولماذا بدأ التحالف يدعم اطراف خارج سياق بسبب هيمنة الاخوان على مفاصل القرار العسكري والسياسي في الشرعية رغم معرفة الجميع بالموقف المعادي للاخوان من قبل الامارات والسعودية.
واكد على ان الاخوان يتحملون مسئولية افشال معركة استعادة الجمهورية بسبب نواياهم الخبيثة ومؤامراتهم واجنداتهم الخارجية والتي تقامر بمستقبل ويقدمها للحوثي على طبق من ذهب.
واردف انه من الغباء الاعتقاد ان التحالف سيسمح لكم بالوصول للمخاء لادخال تركيا لليمن.. ويبدو ان الساحل سيشهد حفلات شواء بالاباتشي كالتي جرت للحوثيين.
واختتم منشوره على الفيس بوك بربط تصريحات سالم بتصفية العميد عدنان الحمادي التي قال انها كانت بداية لتنفيذ المخطط.

اما الناشط هيثم الشيباني فقد اكد بدوره على ان التحالف يعلم بخيانة الاخونج لهم حتى من قبل اعتراف بانهم وقعوا اتفاق هدنة مع الاصلاحيين في نهم من اجل تفرغ الحوثيين لقتال ابطال الساحل الغربي ,
الاخونج عينهم ليس على وليس لديهم نيه لتحرير صنعاء لذلك تركوا نهم والجوف وسلموها للحوثيين باوامر قطرية وذهبوا ليحاربوا والحجرية .
واضاف ان التحالف يعلم ان مشكلته الرئيسية ليست مع الاصلاحيين فقط فهو يواجه تحالف بين وعصابة الاخوان .

واشار الى ان جماعة الاخوان قد حصنت نفسها بمنصب نائب الرئيس في حال وفاة هادي او تم التخلص منه , موضحا بان الحلول معقدة ولكن اسهلها يبدء بالتخلص من علي محسن ثم التخلص من هادي .

واختتم حديثه بالقول : مافيش الا ذا الحل يا تحالف والا بتغرقوا زيادة في مستنقع اليمن خصوصا وانكم تواجهون تحالف خفي يدار من طهران وقطر وتركيا .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق