كيف تذكرت النخبة الجنوبية الذكرى الأولى لاستشهاد القائد "أبو اليمامة" 

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الاول من اغسطس العام 2019م، يوم خيم فيه الحزن على وطني ، وحل الاسئ في قلوب الجنوبيين، حين فجعنا وفجع الوطن باستشهاد البطل العميد منير محمود اليافعي "" قائد اللواء الاول دعم واسناد، في عمل ارهابي غادر وجبان استهدف عرضاً عسكرياً في معسكر الجلاء بالعاصمة ، ليودي بحياته وكوكبة من رفقائه.
وترصد (عدن تايم) في هذا التقرير كيف تذكر نخبة من الجنوبيين اسد الجنوب وقاهر الإرهاب، الشهيد البطل القائد العميد منير اليافعي ابو اليمامة بالتزامن مع مرور عام على فاجعة استشهاده.

وقال نائب رئيس : "في ذكرى مرور سنة لحادثتي معسكر الجلاء وشرطة الشيخ عثمان والتي ارتقى فيهما ثلة مباركة من شهدائنا يتقدمهم أسد الجنوب.. #ابواليمامه_الشهيد_الحي نتذكر تلك المؤامرة التي كان الهدف منها سقوط عدن بيد مليشيات الإرهاب..نجدد لشهدائنا ولرجالنا على الأرض العهد بالوفاء".

من جانبه قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي أحمد محمد بامعلم : ‏"سنظل أوفياء لكل القضايا التي ناضل من أجلها الشهيد منير اليافعي أبو اليمامة وكل الشهداء الميامين ، ولن نحيد عن نهجها ودربها حتى تحقيق تطلعات شعب الجنوب ، وأوفياء لدول العربي السعودية والإمارات داعمين جهودها للحوار ومحاربتها لأدوات إيران والإرهاب".

وعن ذكرى رحيل القائد أبو اليمامة قال رئيس تحرير صحيفة عدن تايم الأستاذ عيدروس باحشوان : "يعجز القلم واللسان في التعبير أمام ذكرى أستشهادك الاولى 1 اغسطس .. لروحك السلام والرحمة والرضوان .. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم".

وقال عضو وفد التفاوض في الانتقالي أنيس الشرفي : "في مثل هذا اليوم 1 أغسطس من العام الماضي 2019م، خسرت الجنوب روزنامة شبابها، القائد العسكري المغوار منير محمود أبو اليمامة ونخبة من خيرة شباب الجنوب الذين شهدت لهم ودونت مآثرهم ساحات الوغى وميادين النزال".
واضاف : "فهو بحق أسطورة غير موازين القوى في حياته، وغير مجريات التاريخ بعد مماته، رحمك الله وكافة رفاقك وكل شهداء الجنوب..عهداً لك ولرفاقك لن نحيد عن دربكم".

بدوره قال القيادي الجنوبي يحيى غالب الشعيبي : ‏"في ذكرئ استشهادك عام على منجزات مكتوبة بدمك ودماءرفاقك الشهداء.. عام كامل وبركان الجنوب الذي اشعلته لم ينطفئ يامنير.. عام ورفاقك بحالة استنفار وقوات الجنوب باستعداد قتالي .. عام من رحيلك انتفاضة ابو اليمامة شيخ الشهداء ياجسور الجنوب رحم الله .. نم قرير العين".

وقال رئيس الإدارة الثقافية لانتقالي خالد طه سعيد : ‏"الشهيد ابو اليمامة كان رمزاً للشجاعة والقتال والصمود و العزيمة القوية عندما كان حياً يرزق وصار رمزاً للشهادة والنصر والاب الروحي لمعارك التحرير بعد استشهاده .. نعاهدك عهد الرجال للرجال اننا على دربك سائرون .. النصر او الشهادة".

من جانبه قال الإعلامي أنور التميمي : ‏"عام على رحيلك إلى دواخلنا .. عام على مبايعتك ملهماً وهاديا لبلوغ الهدف .. عام على تسلّمك مفاتيح كعبتنا التي لا يطوف حولها إلّا مريدي الشهادة في سبيل الوطن .. عام على ميلادك يا حبيبي يا أبا اليمامة".

بدوره قال المحلل السياسي ياسر اليافعي : "عام من الوجع ..رحم الله الشهيد البطل ابو اليمامة ورفاقه، خسرنا بإستشهاده قائد جنوبي شجاع حقق انتصارات عسكرية مفصلية في تاربخ الجنوب اثناء مسيرته العملية وبوقت قصير، وروحه الطاهرة الي سكنت وجدان كل جنوبي حر استمرت في تحقيق الانتصارات العسكرية والسياسية بعد استشهاده .. دعواتكم له ولرفاقه بالرحمة والمغفرة بهذه الايام المباركة".

إلى ذلك قال أركان اللواء الأول دعم وإسناد معين المقرحي : "1أغسطس منذ العام الماضي هو ذكرى يوم أسود حزين في ذاكرة الجنوب العربي الحر وتاريخة الحديث رغم ان هذا اليوم يعتبر بداية النهايه لما يسمى شرعية الاخوان المسلمين في الأرض الجنوبية بعد ردة الفعل الجنوبية الغاضبه التي صنعت انتصارات عظيمه عمدها الشهداء بدمائهم الطاهرة الزكية كبداية حقيقية لعهد جنوبي جديد".
وأضاف: "هذا اليوم هو اليوم الذي حلت فيه الفاجعة الأليمه التي عمت الوطن الجنوبي قبل عام من الآن عندما تم إستهداف معسكر الشهيد القائد اياد بن سهيل (الجلاء) بصاروخ شيطاني عدواني ارهابي استهدف القياده المحورية للقوات المسلحة الجنوبيه".
وتابع : "اليوم تحل علينا الذكرى الأولى لاستشهاد قاهر الارهاب ومرعب الأعداء الشهيد البطل اللواء منير محمود اليافعي ( قائد اللواء الأول دعم واسناد القائد العام لقوات الدعم والأسناد الجنوبية ومؤسس الجيش الجنوبي الجديد) ورفاقه الابطال رحمهم الله جميعا هذه الذكرى الأليمه تحل علينا ونحن نمر بمنعطفات هامة (رغم الظروف الصعبة التي تشهدها البلاد) وانتصارات كبيره متتالية سياسيا وعسكريا في مشهد تراجيدي مثير يكشف حجم القوة الهائلة التي بات يملكها الشريك الجنوبي ( المجلس الانتقالي الجنوبي ) وهذا الأمر ان دل على شي انما يدل على حنكة وحكمة القيادة السياسيه الجنوبية التي فوضها شعب الجنوب من اجل استعادة الدولة الجنوبية الحرة المستقلة بقيادة ربان السفينة الجنوبية سيادة الرئيس القائد اللواء عيدروس بن قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية حفظه الله ورعاه".

وقال المنشد الجنوبي أبو بكر شملول : "تحل علينا اليوم الذكرى الاولى لاستشهاد القائد الفذ الشهيد البطل منير محمود ابا اليمامه وبعض من رفاقه الابطال .. في مثل هذا اليوم فقد الوطن الجنوبي احد هاماتة الجنوبية، انت انبل وأشجع واخلص وأشرف رجال الجنوب اخي القائد".
واضاف : "اننا نعاهدك فوق العهد اننا تجرعنا قساوة الالم الذي حل بقلوبنا واننا سوف نثور لدمك ولن نستكين الا بالهدف السامي الذي كنت تسعى اليه، هنيئاً لك الشهاده التي كانت صرحاً يحتدى به بين الامم بالبطولات والتضحيات التي خلدتها وشهدت لك ميادين الشرف والبطولة".
واردف : "لن ننساك ياقائدنا وعندما يذكر اسمك بقلوبنا يزيد حماسنا لكي نحقق كل مامضيت اليه .. مسيرتك ستكون منهجاً يتدارسه الاجيال ببطولاتك وانجازاتك على مر العصور والاجيال.. كنت مرعباً وقاهراً للارهاب اخي القائد اينما وجدوا، حبك الرحمن وجعل محبتك في قلوبنا، فالكل ابكى على فراقك اخي القائد .. لن ننساك وستظل خالداً بقلوبنا الى الابد رحمه الله تعشاك اخي القائد طيب الله ثراك انت ورفاقك الابطال الشرفاء".

وعن ذكرى رحيل القائد، قال الصحفي محمد سعيد باحداد : "‏نود القول بكلمات مختصرة بعد عام من رحيل منير اليافعي اننا لم ننساه ولن تنساه الأجيال بل سيظل كل جيل يخلد سيرة العظماء وبينهم سيرة ومسيرة الشهيد بل ستدرس هذه التضحيات لأجيال لم تعاصر هذه المرحلة الصعبة لتدرك أي قادة وأي رجال صنعوا مجد وإنتصارات هذه الأمة".

وقال الناشط، فضل محسن الشطيري : "الشهيد (ابو اليمامة) اجتمعت فيه كل صفات القائد الصارم والعسكري المتمكن والضمير الحي والأخلاق العظيمة في تعامله مع كل من يعرفه ومن لم يعرفه. البطولات لا تدفن والأخلاق لا تموت".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق