أبين.. شيخ قبلي يدعو الانتقالي لدعم الثوّار في المحفد لقطع التعزيزات الإخوانية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شهدت مديرية المحفد بمحافظة أبين صباح اليوم الخميس 16 يوليو مسيرة جماهيرية ومهرجان خطابي تأبينا على مرور اربعين يوميا على وفاة فقيد الوطن الجنوبي المناضل سعيد محمد قابس الكازمي ، والتي اقيمت برعاية واشراف المجلس الانتقالي مديرية المحفد وسط حراسات مشدده للمقاومة الجنوبية بالمديرية.

حيث انطلقت المسيرة وطاف المتظاهرون الشارع العام لمدينة المحفد حاملين صور الفقيد قابس والشعارات الثورية واعلام دولة متعهدين بالسير قدماً على درب الفقيد حتى إنجاز الهدف المنشود المتمثّل في التحرير والاستقلال وإستعادة الدولة الجنوبية على كامل ترابها الطاهر

إلى ذلك لدأ المهرجان الخطابي بدأ بآية من الذكر الحكيم والنشيد الوطني الجنوبي، ثم وقفف الحاضرون دقيقة حداد بقراءة سورة الفاتحة على روح الفقيد قابس وشهداء الجنوب .

حيث القيت في المهرجان العديد من الكلمات ابرزها كلمة اللحنة التحضيرية القاها الاخ علي احمد الربعي عضو الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي بالمحافظة حيا فيها الحاضرون ،مثمناً حضورهم المعبّر عن مشاعر الوفاء والعرفان للفقيد قابس الذي حمل رآية الوطن ،والذي كان لهٌ دوراً بارزاً منذٌ إنطلاق الحركة الثورية للحراك الجنوبي السلمي عام٢٠٠٧م ،في الدفاع عن الوطن ومكتسباته ورفض الاحتلال اليمني الغاشم .

كما القاء الشيخ/محمد سعيد الباحلي كلمة عن اسرة الفقيد متحدثاً عن الدور البطولي الذي افناه في خدمة الوطن الجنوبي ، كما القاء ايضاً الأخ/محمد ناصر جعيرة كلمة تعهدت من خلالها السير قدماً على درب الفقيد وجميع شهداء الجنوب ،مطالباً قيادة المجلس الانتقالي ممثلة بالرئيس عيدروس قاسم الزٌبيدي ونائبه الشيخ بدعم الثوّار في مديرية المحفد لقطع اوصال تعزيزات مليشيات الإخوان الإجرامية .

وفي ختام المهرجان القاء الاستاذ ياسر محمد عوض البيان الختامي لفعالية تأبين الفقيد/ سعيد محمد قابس

بسم الله الرحمن الرحيم

إيٌّها الأخوه الحاضرون في هذا الحشد الجماهيري جميعاً ، نحتفي اليوم بمرور 40 يوماً على وفاة فقيد الحركه الجنوبية المغفور له بإذن الله تعالى الفقيد المناضل/سعيد محمد قابس الكازمي

حيث يٌعد الفقيد أحدى الهامات النضاليةالتي فقدناها، والذي يعتبر من الاوائل في الخروج عند بدء الحراك الجنوبي في عام 2007 م ، في مديرية المحفد بأبين جنباً إلى جنب مع زملائه المناضلين الذينَ خاضوا غمار النظام السلمي في كافة الميادين ، وكان رحمة الله عليه مهتم لحضور كل فعاليات الحراك الجنوبي السلمي في المديرية وكل مناطق الجنوب ، كما كان رحمة الله عليه صلباً عند مواقفة ومبادئة ولم يتزحزح عن النضال السلمي التحرري في نيل الاستقلال واقامة الدولة الجنوبية وعاصمتها ..

إيٌّها الحشد الجماهيري الكريم : اننا في هذا العجالة لن نستطيع ان نفي للفقيد المناضل/ سعيد محمد قابس حقه،ولكون الفقيد كان من الرموز القليلة التي تأبئ الظلم والاستعباد فكان الفقيد رمزاً للانسان الجنوبي الذي يرى أمامه شعب يقهر بقوة السلاح من قبل آلة المحتل العسكرية فخرج رافعاً صوته ضد المحتل الغازي وبقي على موقفه الرافض للاحتلال اليمني والاستعمار حتى ألم به مرض عضال اقعده طريحاً على الفراش ولكن روحه ومعنويته ظلت ثابته وشامخه شموخ جبال الجنوب حتى وافته المنية في تاريخ 2020/6/7م في محافظة أبين ، بعد ان انتقل للسكن فيها بالفترة الماضية الوجيزه

ومن هذا المنطلق نعاهد الله تعالى ونعاهد الفقيد وكل الشهداء الذين قضوا نحبهم دفاعاً عن أرض الجنوب الطاهر بإننا على دربهم سائرون حتى تحقيق النصر والاستقلال واقامةالدولة الجنوبيةوعاصمتها عدن

رحم الله فقيدنا المناضل/سعيد محمد قابس الكازمي وكافة شهدائنا الابرار ، والشفاء العاجل للجرحانا وانها لثورة حتى النصر .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق