جهود اماراتية متواصلة من أجل إنعاش قطاع الكهرباء في مختلف مناطق أرخبيل سقطرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تبذل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية جهوداً متواصلة من أجل إنعاش قطاع الكهرباء في مختلف مناطق أرخبيل ، وذلك ضمن المساعي الرامية إلى تحسين الخدمة وإيصالها للمواطنين بصورة متواصلة دون انقطاع.

وشرع فريق فني بتغيير عدد من محولات التوليد في أحياء مدينة حديبوه، عاصمة سقطرى، حيث تأتي هذه الخطوة ضمن حزمة مشاريع يجري تنفيذها من أجل تعزيز المنظومة الكهربائية، وتحسين مستوى توليد الطاقة في المدينة وضواحيها.

وأشار المهندس أحمد عادل، عضو الفريق الفني إلى أن مؤسسة «خليفة الإنسانية» تبنت مشروع متكامل لتغيير محولات كهربائية لمعظم أحياء حديبوه لتحسين مستوى خدمة الكهرباء، ووصل التيار إلى منازل المواطنين دون انقطاع، موضحاً أن الفرق قامت بتركيب محولات جديدة بسعة 200 ميجاوات في منطقة «مصاقبهن» و«حي الصمود» و«حي 21 فبراير».

وأوضح المهندس أحمد عادل، أن هذا التغيير يأتي في إطار حرص مؤسسة «خليفة الإنسانية» على تحسين مستوى خدمة الكهرباء لسكان المحافظة من خلال استبدال المحولات العاطلة والضعيفة بمحولات جديدة وذات سعة كبيرة تواكب عملية زيادة الأحمال الكهربائية والتوسع العمراني الحاصل في الجزيرة.

بدوره، قدم عضو المجلس المحلي في سقطرى الشيخ محمد سعد جمعان الشكر والتقدير لدولة ومؤسسة «خليفة الإنسانية» التي تقدم دعماً سخياً من أجل دعم قطاع الكهرباء، وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين، موضحاً أن خطوة تغيير المحولات القديمة خطوة في المسار الصحيح من أجل رفع مستوى التيار الكهربائي بعد سنوات من الضعف جراء تهالك، وقدم المحولات السابقة التي تسببت في انقطاعات متكررة عن الأحياء السكنية في حديبوه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق