استياء شعبي واسع من تصريحات "رمزي محروس" الاخيرة حول سقطرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بعد ان فر من المحافظة الى احضان سلطات الاخوان في بينما اعطاه الانتقالي وابناء الامان ، هاهو المدعو رمزي محروس المحافظ الاخواني السابق يعود مجددا عبر وسائل الاعلام ذات الدفع المسبق.

ونقلت وسائل اعلام موالية للاصلاح عن محافظ محافظة أرخبيل سقطرى رمزي محروس، اليوم الجمعة، اتهامه العلني للانتقالي بتجريف مؤسسات الدولة وإقصاء قيادات من الانتقالي، ما ادى الى استياء شعبي واسع من تلك التصريحات التي تخدم اجندة سياسية ممثلة بحزب الاصلاح.

محروس الذي يمثل الشرعية والذي فر من المحافظة بارادته ورفضا منه للمشاركة مع ابناء الارخبيل في عودة الحياة، يعود ليتهم الانتقالي و من يصمد امام فساد الدولة العميقة التي كونها الاخوان والحكومات اليمنية المتعاقبة ويدعي ان الانتقالي اقصى قيادات الشرعية، وهي في الاساس قيادات هاربة تغرد من المهرة وغيرها وليس من سقطرى.

المواطنون اكدوا ان اي اجراء اتخذه الانتقالي كان في سبيل عودة مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية الى محافظة ارخبيل سقطرى.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق